العراق يعد خطة زراعية جديدة بالتعاون مع هيئات عربية ودولية

يعتزم العراق خلال الفترة المقبلة تنفيذ مجموعة سياسات للنهوض بالنشاط الزراعي وفتح آفاق جديدة من التعاون مع بعض الهيئات العربية والدولية بشأنه . وقال الدكتور عادل وفيق الراوي الممثل المقيم للمنظمة العربية للتنمية الزراعية ببغداد لـ (البيان) انه يجري العمل حاليا على دراسة امكانية استخدام المياه غير التقليدية ـ المياه الصالحة ـ ومياه الآبار ـ بعد معالجتها في عمليات الري وذلك بالتعاون مع منظمة الفاو. وبرر الراوي لجوء العراق الى هذه الخطوة بأنها تأتي في اطار مواجهة العجز المائي الذي يعاني منه العراق. وقال ان هناك حالات شح للمياه تواجه مناطق زراعية شتى بالعراق مثلما هو الحال بالوطن العربي خاصة وان شح الامطار يؤثر على الانتاج الزراعي الذي هو عماد الحياة اليومية. واضاف ان هناك 78.2% هكتار من الاراضي قابلة للزراعة بالوطن العربي الا ان كميات المياه المتوفرة لا تكفي لسد حاجة تلك الاراضي مما هداه التفكير في استخدام المياه المالحة للزراعة. البيان التقت ايضا الدكتور ميسر مجيد مدير مركز اياد للبحوث الزراعية فقال: ان هناك تباينا متزايدا في كمية المياه العذبة المتوفرة للزراعة في العالم العربي مما يدعو للاتجاه لاستخدام المياه المالحة سواء كانت جوفية او مياه صرف او مياه معاملة كاستجابة لتناقص وتدهور موارد المياه العذبة. واضاف ان الحصار فرض علينا ابتكار وسائل جديدة للبقاء. على صعيد آخر يجري الاعداد لتعميق نهر صدام وهو النهر الثالث بكلفة اجمالية قدرها 425 مليون دينار. وقال مدير عام هيئة تشغيل وصيانة النهر صبار علي احمد انه سيجري توسيع النهر بمقاطعه الثلاثة الشمالي والوسط والجنوبي) . بغداد ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات