قرار ديمقراطي مضاد بالتوبيخ.. والانقسامات على أشدها: قضائية الكونجرس تتجه لتصويت بعزل كلينتون

واصلت اللجنة القضائية بمجلس النواب الامريكي جلسات عمل ماراثونية للوصول الى موقف موحد من الفضيحة التي يتمرغ فيها الرئيس الامريكي بيل كلينتون وذلك وسط علامات على ان اللجنة تتجه للتصويت على قرار بعزل الرئيس, قدمه الجمهوريون ورد علىه الديمقراطيون بقرار مضاد . وقد بدأت اللجنة امس اجراءات مناقشة القرارين حيث استمعت في هذا الخصوص, لبيانين من الجانبين يوافقان عن موقفي الحزب ازاء القضية. وقدمت محامية الاقلية الديمقراطية ابي لويل وجهة نظر الديمقراطيين في البداية معتبرة ان الادلة ضد كلينتون لاتكفي لعزله. غير ان محامي الجمهوريين ديفيد شيبرز الذي ادلى ببيان بعدها ان سلوكيات كلينتون الخاطئة كافية لعزله, واستعان في هذا الخصوص, باجزاء من شهادة كلينتون المسجلة على شريط فيديو في قضية باولا جونز التي اتهمت الرئيس بالتحرش الجنسي. وكان الجمهوريون قدموا اربع مواد تجيز عزل كلينتون, وتتضمن اتهامين بالحنث باليمين واتهام بعرقلة العدالة وآخر باساءة استخدام السلطة. وقد تضمن قرار الحزب الجمهوري بندين لاتهام كلينتون بالحنث باليمين مرتين , مرة أثناء أداء الشهادة يوم 11 يناير الماضي في قضية ببولا جونز, ومرة أخرى يوم 11 أغسطس أثناء شهادته أمام هيئة المحلفين العليا أثناء التحقيق في قضية لوينسكي. وأما البند الثالث, والذي يوجه الاتهام لكلينتون بإعاقة سير العدالة, فيضم قائمة بسبع محاولات من جانب كلينتون (لتأخير وإعاقة وتغطية وإخفاء) أدلة تتعلق بقضية جونز. ويوجه البند الاخير الاتهام لكلينتون بسوء استخدام سلطاته, حيث أكد لمساعديه حصولهم على مزايا تنفيذية ليحول دون إدلائهم بالشهادة وأيضا ليقوموا بإعطاء بيانات كاذبة لاعضاء الحكومة ومساعديهم والشعب الامريكي من خلال إنكار علاقته بلوينسكي. اما قرار الديمقراطيين المضاد فيدعو الى توجيه التوبيخ لكلينتون (انه انتهك ثقة الشعب الامريكي وقلل من احترامهم لمكتب الرئيس وأهان المنصب الذي ائتمنوه عليه) . كما أشار القرار إلى ان (لا أحد يعلو على القانون) وأن كلينتون سيتعرض إلى عقوبات جنائية ومدنية لسلوكه. كما سيطالبه القرار بالتوقيع على أنه (يستحق اللوم والادانة التامة من الشعب الامريكي وأعضاء الكونجرس) . وكان تشارلز راف المستشار القانوني للبيت الابيض قد لخص أمام اللجنة دفاع كلينتون قائلا ان شهادة كلينتون بشأن علاقته بلوينسكي لم تكن حنثا باليمين لانه كان يعتقد أنها صادقة. وسئل راف مباشرة ما إذا كان كلينتون قد حنث باليمين فقال إن (اشخاصا عاقلين قد يقرون بانه تخطى هذه الحدود) . وردا على سؤال حول قبول البيت الابيض معاقبة الرئيس بدلا من عزله, مثل توجيه اللوم له ومطالبته بدفع غرامة, قال راف (نحن نتقبل أي اقتراحات معقولة من أي جانب كطريقة لانهاء هذا الموضوع) . وقال رئيس اللجنة القضائية هنري هايد للصحفيين في وقت سابق إنه سيسمح بالتصويت على قرار توجيه التوبيخ. ولكن بسبب هيمنة الجمهوريين الميالين إلى قرار إجراءات العزل على اللجنة (21 جمهوريا مقابل 17 ديمقراطيا) فإن أمل طرح هذا الاقتراح لتوجيه اللوم على مجلس النواب بكامل هيئته ضئيلا جدا. وتقول وكالة رويترز انه بات في حكم المؤكد ان تقر اللجنة بندا واحدا من بنود قرار العزل الجمهوري مما يحيل القضية الى مجلس النواب للتصويت عليه في الاسبوع المقبل. وفي حالة الموافقة على عزل الرئيس تحال البنود الى مجلس الشيوخ في المرة الثانية في تاريخ الولايات المتحدة التي تجري فيها اجراءات لعزل رئيس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات