اتفاق بين مجلس تنسيق المعارضة والاصلاح اليمني حول النقابات والمنظمات

وقعت احزاب مجلس التنسيق اليمنية وحزب تجمع الاصلاح اتفاقا بشأن توحيد المواقف حول المنظمات الجماهيرية والنقابات في اليمن في الوقت الذي اعلن فيه انضمام التكتل الاجتماعي الى حزب الرابطة اليمنية طواعية بعد حوارات استمرت لعام كامل لنفس الغرض, وقال عبدالملك المخلافي امين عام التنظيم الوحدوي الناصري لـ(البيان)ان الاتفاق الذي وقعته الاحزاب مع تجمع الاصلاح امس سيؤدي الى اعادة النظر في كامل المنظمات الجماهيرية والاتحادات, في اعادة الانتخابات وعقد مؤتمراتها, وبتنسيق يؤدي الى تفعيل دورها في المجتمع. ونفى المخلافي ان يكون الاتفاق مقدمة لانضمام حزب الاصلاح الى مجلس التنسيق, وقال لـ (البيان) انه لا توجد رغبة حتى الان لدى الاصلاح ومجلس التنسيق على حد سواء في ذلك. واكد المخلافي ان الاتفاق سيؤدي الى اعادة بناء النقابات والاتحادات بشكل صحيح باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الحركة السياسية والمجتمع المدني. من جهة اخرى اصدرت احزاب مجلس التنسيق للمعارضة اليمنية بيانا انتقدت فيه بشدة الحملة التي تشنها السلطة ضدها, واعتبرت هجوم الرئيس صالح ضد المعارضة الاشتراكي الناصري مخالفة صريحة للدستور والقوانين. من جهة اخرى اعلن حزب رابطة ابناء اليمن الذي يتزعمه عبدالرحمن الجعفري رئيس جبهة المعارضة في الخارج, قبول عضوية قيادات واعضاء التكتل الوطني الاجتماعي المستقل الذي اعلن يوم امس الانضمام الطوعي الى حزب رابطة ابناء اليمن. صنعاء ـ عبدالله سعد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات