مؤتمر شعبي فلسطيني للتضامن مع العراق يطالب بقمة انقاذ عربية طارئة

طالب ممثلو القوى السياسية في قطاع غزة الشعب الفلسطيني نصرة العراق والتصدي للحصار الامريكي الجائر المفروض عليه وطالبوا الامين العام للجامعة العربية باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لعقد مؤتمر قمة عربية عاجلة لنصرة العراق ووقف التهديدات الامريكية واهاب المشاركون في (المؤتمر الفلسطيني الشعبي الاول للتضامن مع العراق) بكافة ابناء الامة العربية وقواها ومنظماتها بممارسة الضغط من اجل تحطيم الحصار الظالم على العراق. وطالبوا الامانة العامة للمؤتمر الاسلامي بالوقوف مع العراق ومنع التدخلات الاجنبية في شؤونه الداخلية كما شدد المشاركون في المؤتمر على ضرورة قيام الامين العام للامم المتحدة بوضع حد للهيمنة الامريكية على المنظمة الدولية ووضع حد لاستمرار الحصار الجائر على العراق الشقيق. وأكد الشيخ وجيه ياغي عضو المجلس التشريعي على ضرورة تعامل المجتمع الدولي وخاصة الولايات المتحدة الامريكية مع قضايا المنطقة بالتساوي وليس بازدواجية المعايير كما يحدث حاليا. وتحدث ناهض الريس عضو المجلس التشريعي عن المذبحة الدائمة التي يتعرض لها الشعب العراقي والذي يذهب ضحيتها دائما الاطفال الابرياء منوها الى ان الهدف من ضرب العراق ليس اسقاط النظام كما يشاع بل لتجزئته وتقسيمه على اسس طائفية وعرقية. واشار الى ان العراق الذي يتعرض للاعتداء على ما يملك من امكانيات بشرية واقتصادية وعلمية وتاريخية يمثل مركزا للدول العربية وكانت بغداد حاضنة للحضارة والثقافة العربية وشدد على ضرورة تحمل الامة العربية لمسؤولياتها الكاملة لاعادة العراق الى موقعها العام على الساحة العربية وافشال كل محاولات تقسيم العراق الذي كان مطلبا من مطالب الحركة الصهيونية منذ عام 1946 بهدف تهديد الدول العربية الاخرى. وقال حسني زعرب رئيس اللجنة العليا للمؤتمر الفلسطيني انهم سينظمون العديد من الفعاليات والمهرجانات والمسيرات التضامنية مع الشعب العراقي بما في ذلك القيام بحملة جمع التبرعات من الشعب الفلسطيني الذي يعاني اصلا من الحرمان. وارسال الرسائل التضامنية مع المؤسسات الدولية وعلى رأسها الامم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة الوحدة الافريقية. وطالب زعرب الاتحادات والنقابات الشعبية والرسمية لتأخذ دورها الفعال في رفع الحصار عن العراق. غزة ـ ماهر ابراهيم

طباعة Email