إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية السورية: 167 للجبهة الوطنية و83 للمستقلين و26 مقعدا للمرأة

حققت أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية السورية السبعة فوزا ساحقا في انتخابات مجلس الشعب وحصد مرشحوها 167 مقعدا, وفاز المستقلون بـ 83 مقعدا, فيما بلغ نصيب المرأة 26 مقعدا . وأعلن الدكتور محمد حربه وزير الداخلية السوري قبل ظهر أمس اسماء الفائزين بعضوية مجلس الشعب (البرلمان) للدور التشريعي السابع الجديد والبالغ عددهم (250) عضوا بينهم 173 نائبا يجلسون تحت قبة البرلمان لأول مرة, وقال في مؤتمر صحفي عقده في مبنى وزارة الداخلية ان نتائج الانتخابات التشريعية عكست تمثيلا أوسع لكافة قطاعات الشعب وشرائحه وجرت في مناخ سادته أعلى درجات النزاهة في تنافش شريف بين المرشحين وقرأ أسماء الأعضاء الفائزين في كل دائرة انتخابية على حدة. وقد بلغ عدد الأعضاء المنتمين الى أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية (167) عضوا أما عدد المستقلين فقد بلغ 83 عضوا كما بلغ عدد الاعضاء من النساء 26 عضوة بينما كان العدد في الدور التشريعي السابق 24 عضوة وبذلك ترتفع نسبتهن بالمجلس الى 10.4%. وأشار وزير الداخلية الى ان عدد الاعضاء الجدد الذين دخلوا المجلس لأول مرة 173 عضوا. وقد حصلت الشاعرة الدكتورة مها قنوت المرشحة عن حزب (البعث) على أعلى نسبة أصوات في دمشق. وفاز عضوان من القيادة القطرية لحزب البعث الحاكم هما عبد القادر قدورة رئيس المجلس السابق وأحمد قيلان رئيس مكتب الفلاحين القطري. وضم المجلس الجديد أعضاء يمثلون مختلف شرائح المجتمع من عمال وفلاحين ورجال فكر وقانون واطباء وصحفيين وفنانين ورجال أعمال من أبرزهم: الدكتور صابر فلحوط نقيب الصحفيين السوريين والفنان أيمن زيدان. ويلاحظ من خلال قراءة أسماء الفائزين وجود عدد لا بأس به من التجار والصناعيين تزيد عن الدورة السابقة وبخاصة من مدينتي دمشق وحلب مثل رياض سيف ومأمون الحمصي وهاشم العقاد وبهاء الدين حسن وعدنان دخاضني وبديع فلاحة ومحمد عارف هنانو والدكتور حسان النوري ومحيي الدين الحبوشي وعبد الرحمن الأحمر ومحمد صالح الملاح رئيس غرفة تجارة حلب كما لوحظ وجود ممثلين عن قطاع السياحة لم يكونا في السابق وهما عارف هنانو ومحيي الحبوشي. ومن المقرر أن يصدر خلال الأيام المقبلة مرسوم جمهوري بتسمية الأعضاء ومن ثم يتم دعوة المجلس للانعقاد خلال اسبوعين. وحول اعمار الفائزين وشهاداتهم العلمية ذكر وزير الداخلية هناك (13) عضوا تتراوح اعمارهم ما بين 24 - 35 عاما و131 عضوا اعمارهم فوق الخمسين والباقي ما بين 35 - 50 عاما ويحمل 137 عضوا مؤهلات علمية عالية و51 عضوا شهادة ثانوية و62 عضوا دون الثانوية. وبين ان نسبة المقترعين وصلت الى 77.5% بينما كانت في الدور التشريعي السابق 61% مؤكدا انها نسبة عالية تعبر عن اهتمام الشعب بدور مجلس الشعب وأهمية الحياة الديمقراطية. دمشق - يوسف البجيرمي

طباعة Email