وصية من حكومة الحريري الى الحص:تقليص التشكيل الوزاري الى 14 حقيبة

انهت حكومة رفيق الحريري عهدها بتوجيه نصيحة الى رئيس الوزراء الجديد سليم الحص بالتمسك بتشكيل حكومة مصغرة.واقترح بشارة مرهج وزير الاصلاح الاداري في حكومة الحريري اختزال الحقائب الوزارية من(30)الى (14) حقيبة, لضبط النفقات واعادة الهيكلة الادارية للدولة وتحديثها . واعتبر مرهج اقتراحه منطلقا من ضرورة ادخال تغيير جوهري, ودمج وزارات.وسيكون ملف التعديل والهيكلة أول تحد يواجه حكومة الحص.وكانت وزارة الاصلاح الاداري قد عكفت على اعداد الدراسات لهذا الملف توصلا الى رؤية حديثة للادارة اختصرتها دراسة (استراتيجيا الاصلاح الاداري في لبنان) والتي قدمها الوزير بشارة مرهج الى رؤساء الجمهورية ومجلس النواب والحكومة, وتناول فيها كل نواحي السياسات الممكن اعدادها لاعادة النظر في القطاع العام اللبناني في مركزيته ولا حصريته, وذلك بهدف: بناء ادارة ديناميكية مصغرة, متدنية الكلفة, وتلبي حاجات المواطنين, في ظل اقتصاد حر يضمنه الدستور, وعلاقة واضحة متنامية, ومتكاملة بالقطاع الخاص والمجتمع المدني) ويقترح مرهج على الحكومة الجديدة التالي: 1- احداث وزارة الاصلاح الاداري او التنمية الادارية كما هو معتمد في دول عدة مثل: فرنسا, ايطاليا, الاردن, تونس, المغرب, اليابان والمانيا. 2- تطوير دور مجلس الخدمة المدنية وتفعيله بحيث يصبح المخطط لسياسات ادارة الموارد البشرية. 3- التنفيذ المباشر لعدد من المهمات المرتبطة بتطبيق نظام الموظفين في مجالات محددة. 4- تنفيذ سياسات واستراتيجيات لادارة الموارد البشرية وتقويم نتائجها. 5- اعادة النظر في المرسوم المتعلق بالتفتيش المركزي لجهة تجاوز الدور الراهن المناط به, اضافة الى فصل ادارة الابحاث والتوجيه عنه والحاقها بوزارة التنمية الادارية المقترح انشاؤها وفصل ادارة المناقصات وربطها برئاسة مجلس الوزراء كادارة مستقلة, وتوضيح مهماتها واعادة النظر في ملاكها. ويقترح الوزير مرهج حكومة جديدة تدمج فيها بعض الوزارات على النحو التالي: - وزارة الخارجية مع وزارة المغتربين - وزارة التعليم المهني والتقني مع وزارة العمل, مع خيار اخر يقضي باعادة التعليم المهني الى وزارة التربية الوطنية والشباب والرياضة. - وزارة البيئة مع وزارة الشؤون البلدية والقروية مع خيار ثان يضم المديرية العامة للتنظيم المدني الى الوزارة المقترحة. - وزارة الاقتصاد والتجارة مع وزارة الصناعة. - الغاء وزارة الاسكان والتعاونيات, واناطة شؤون الوصاية على المؤسسة العامة للاسكان بوزارة الشؤون الاجتماعية, والحاق المديرية العامة للتعاونيات بوزارة الاقتصاد والتجارة, أو إناطة الشأن التعاوني بالوزارات المعنية حسب الاختصاص. - وزارة الصحة العامة مع وزارة الشؤون الاجتماعية. - احداث وزارة للطاقة تضم وزارتي الموارد المائية والكهربائية والنفط. n الغاء وزارة الثقافة والتعليم العالي بحيث تضم المديرية العامة للثقافة الى وزارة الاعلام من خلال استحداث وزارة الثقافة والاعلام. n كما يقضي هذا الخيار باعادة المديرية العامة للاثار الى وزارة السياحة, واناطة شؤون الوصاية على التعليم العالي بوزارة التربية الوطنية والشباب والرياضة. وتعلق أوساط مقربة من الرئيس رفيق الحريري على ذلك بالقول ان ما ورد في اقتراحات الوزير مرهج على ذلك الصعيد يشكل (نصيحة حريرية) للحكومة الجديدة التي تخضع لعنوان أساسي لا خلاف عليه وهو الغاء بعض الوزارات واستحداث وزارات مختلطة.

طباعة Email
#