مستوطن يقتل فلسطينيا طعنا بالسكين في القدس

قال مصدر في الشرطة الاسرائيلية ان فلسطينيا قتل طعنا بالسكين فجر امس في القدس مضيفا ان مرتكب الحادث قد يكون من المستوطنين اليهود.واضاف المصدر ذاته ان الفلسطيني اسامة ابو عايشة(41 عاما), وهو اب لستة اولاد, كان عامل تنظيفات في بلدية القدس. وقد هاجمه مجهول على مقربة من منزله في حي ابو طور . ويمتد هذا الحي على جانبي خط التماس القديم الذي كان يفصل حتى يونيو 1967 بين القدس الغربية والقدس الشرقية. وقال قائد شرطة القدس يائير اسحاقي للاذاعة الاسرائيلية ان الامر يتعلق على الارجح بجريمة ذات (طابع قومي) ارتكبها متطرف يهودي. واضافت الاذاعة نقلا عن مصدر في الشرطة ان السكين الذي استخدم في الجريمة يحمل عبارة تشير الى ان يهوديا ارتكبها. وقال مصدر فلسطيني ان هذه العبارة هي اعلان مسؤولية عن الجريمة باسم منظمة يهودية متطرفة. وافادت الاذاعة ان الشرطة تأمل في تحقيق تقدم سريع في تحقيقاتها بفضل تسجيلات كاميرتي مراقبة لمنع سرقة السيارات موضوعتين في الشارع الذي وقعت فيه الجريمة. واشارت الاذاعة الاسرائيلية الى ان شهودا رأوا مجهولا مقنعا يفر في اتجاه وسط المدينة. ومنذ مطلع العام قتل ستة فلسطينيين في ظروف مشابهة. وقد قتل واحد منهم في حي ميا شاريم لليهود المتشددين دينيا في القدس الغربية من دون ان يتم كشف الفاعل او الفاعلين. وتخشى الشرطة الاسرائيلية وقوع صدامات بين اليهود والعرب في اعقاب هذه الجريمة وقد ارسلت تعزيزات كبيرة الى المكان. ــ أ. ف. ب ــ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات