الدبلوماسيون والسفراء العرب(للملف السياسي): السياسة الخارجية للامارات اتسمت بالحكمة والعقلانية والانحياز للحقوق العربية المشروعة والسلام الشامل والعادل

يجمع عدد من الدبلوماسيين والسفراء العرب البارزين على ان السياسة العربية والخارجية لدولة الامارات العربية المتحدة تتميز بالحكمة والعقلانية, وبُـعد النظر وتنتصر دائما للغة الحوار الهادىء والبناء , وتنحاز للحلول السلمية والدبلوماسية في تسوية المشكلات والصراعات العربية والدولية على حد سواء, ويؤكد هؤلاء الدبلوماسيون في استطلاع (للملف السياسي) بمناسبة اليوم الوطني لدولة الامارات: ان مواقف الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة كانت رائدة في دعمها للقضية الفلسطينية ومساندتها الكاملة للشقيقتين سوريا ولبنان في استعادة حقوقهما الكاملة, كما ان الشيخ زايد زعيم عربي يعطي لقضية المصالحة ورأب الصدع العربي اهمية خاصة في السياسة العربية للدولة وعلاقاتها مع الاشقاء العرب. السفير/ هشام دمشقية سفير لبنان بالقاهرة: الامارات تلتزم بدبلوماسية الحكمة والعقلانية, وبعد النظر نقدر للشيخ زايد دعمه الكامل في انهاء الاحتلال الاسرائيلي لجنوب لبنان يؤكد السفير هشام دمشقية سفير لبنان في مصر ومندوبها الدائم لدى الامانة العامة للجامعة العربية ان السياسة الخارجية لدولة الامارات ودبلوماسيتها بشكل عام تتميز بأنها تقوم على الحكمة والعقلانية وبعد النظر, وتسعى لحل جميع المشكلات والقضايا سواء تلك التي تتعلق بدولة الامارات نفسها او بأية دولة عربية شقيقة بالطرق السياسية والدبلوماسية, حيث تنتصر الامارات بصفة دائمة الى الحلول السلمية والمفاوضات المباشرة, او جهود الوساطة وتحرص في كل الاحوال ان يتم اللجوء الى القوة, او حتى مجرد التهديد بها لفض وحسم الخلافات بين الحكومات والدول المختلفة, ولاشك ان من يتابع او يرصد مواقف الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة في العديد من الموضوعات والاحداث التي المت بالواقع السياسي العربي يتأكد من شجاعة هذه المواقف واقدامها, ومن دور الامارات في تحقيق التقارب وتنقية الاجواء العربية العربية. ونحن في لبنان حكومة وشعبا نقدر للشيخ زايد ولحكومته ولدولة الامارات وشعبها وقوفهم الكامل لدعم حق لبنان في انهاء الاحتلال الاسرائيلي لجنوب لبنان والتطبيق الامين والدقيق لقرار مجلس الامن الدولي رقم 425 والذي يلزم اسرائيل صراحة ومن غير مواربة بالانسحاب الكامل, وغير المشروط من الجنوب اللبناني المحتل, ومن هنا فنحن نستثمر هذه المناسبة لنسجل باعزاز وتقدير اهتمام الامارات الملحوظ بالحقوق اللبنانية المشروعة, وبالجهود المبذولة لاعمار وتنمية لبنان, فضلا عن المشاركات الاقتصادية والاستثمارية للاشقاء الاماراتيين في لبنان وهو ما يعكس ليس فقط قوة ومتانة العلاقات السياسية والدبلوماسية على المستوى الرسمي وانما يعكس ايضا عمق هذه العلاقات بين الشعبين الشقيقين. وتشير مراجعة مواقف الامارات من قضية لبنان منذ اندلاع الازمة اللبنانية عام 1975 حرص الدولة على سلامة لبنان ووحدة اراضيه وسيادته وعروبته, وفي هذا الاطار كان لصاحب السمو رئيس الدولة عدة مبادرات انتهت بالحوار بين الاطراف المتنازعة والاتفاق على اعادة الاستقرار الى لبنان, كما اكدت الامارات بعد وقف الحرب الاهلية استعدادها للاسهام في اعادة اعمار وتنمية لبنان وقدمت مساعدات لتمكين شعب لبنان من مواجهة الممارسات والاختراقات والعمليات العدائية الاسرائيلية في جنوب لبنان. محمد صبيح: امين سر المجلس الوطني الفلسطيني: الشيخ زايد من ابرز القادة العرب الذين يؤيدون اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة دور الامارات لدعم الشعب الفلسطيني سياسيا وانمائيا وانسانيا لم ينقطع ابدا ويتحدث السفير محمد صبيح امين سر المجلس الوطني الفلسطيني مؤكدا ان الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة كان ولايزال من ابرز القادة والرؤساء العرب الذين يعطون اهمية كبرى في سياستهم العربية والخارجية نحو تأييد حق اقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف, ولم يترك الشيخ زايد مناسبة الا وجود فيها هذا الموقف المساند لهذا الحق الفلسطيني المشروع والذي كفلته كل المواثيق والاعراف الدولية والانسانية. ويضيف السفير محمد صبيح: في كل الملمات والمصاعب والمخاطر التي تواجه الشعب الفلسطيني كنا ــ ومازلنا ــ نجد الشيخ زايد ودولة الامارات شعبا وحكومة في الصفوف الاولى التي تقدم شتى اشكال الدعم السياسي والدبلوماسي والانمائي والانساني لصالح الشعب الفلسطيني والذي واجه ولايزال ممارسات استفزازية وقمعية اسرائيلية وواجه حصارا امنيا واقتصاديا لتجويعه, ومما لاشك فيه ان كل هذه المجهودات والمساعي والمواقف التي اتخذتها دولة الامارات هي محط تقدير كبير من جميع ابناء الشعب الفلسطيني ومن السلطة الوطنية الفلسطينية. ويذكر السفير محمد صبيح مندوب فلسطين بالجامعة العربية, وامين سر المجلس الوطني الفلسطيني ان الشيخ زايد لا يتأخر عن دعم قضية القدس ويعتبر ان السلام العادل والشامل على المسار الفلسطيني لايتحقق الا بعودة القدس, وهو ما نعتبره في الحقيقة جوهر المسار الفلسطيني ولاسيما اذا اخدنا بعين الاعتبار خصوصية القدس عند مليار مسلم في العالم وخصوصيتها العربية والاسلامية. وفي هذا الاطار جدير بنا ان نذكر مهرجان القدس الذي رعاه صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الامارات وكان بحد ذاته تعبيرا عن خصوصية المدينة المقدسة عند الشيخ زايد وشعب الامارات وعكس الموقف القومي العربي الاصيل للحكومة والقيادة وشعب الامارات نحو اشقائهم في فلسطين. الدكتور محمد عبداللاه رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان المصري: الامارات بقيادة الشيخ زايد رائدة في المساعي لتحقيق المصالحة الشاملة والتضامن العربي علاقات مصر والامارات اكثر من ممتازة في جميع المجالات السياسية والاقتصادية ويقول الدكتور محمد عبداللاه رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب المصري (البرلمان) : انه يستثمر هذه المناسبة ليتقدم بخالص التهنئة الى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة, وشعبها الكريم, مشيرا الى ان الامارات من الدول التي تلتزم بسياسة عربية وخارجية حكيمة تقوم على الاحترام المتبادل واقامة علاقات اخوة وتعاون مع الاشقاء والاصدقاء بما يخدم القضايا والحقوق العربية والمصالح الوطنية لدولة الامارات في الوقت نفسه. ويؤكد الدكتور محمد عبداللاه: ان دولة الامارات العربية المتحدة بقيادة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان دولة رائدة ولها وزنها وثقلها ومبادراتها الملموسة في العديد من المساعي والمجهودات التي تستهدف تحقيق المصالحة العربية الشاملة والتضامن العربي الفعال والذي يقوم على المصارحة والوفاق ورأب الصدع واغلاق ملفات الخلافات العربية العربية ووضع حد للحساسيات القائمة. وفي هذا الاطار فنحن ننظر الى العلاقات الثنائية بين مصر والامارات باعتبارها اكثر من ممتازة في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والتجارية والاعلامية وغيرها, بل ان علاقات التعاون الوثيقة بين البلدين نراها نموذجا يحتذى لما يجب ان تكون عليه العلاقات بين الاشقاء العرب, ومن هذه الزاوية فمن الطبيعي ان تكون علاقات البلدية الشقيقين على هذه الدرجة من القوة والمتانة من خلال اعلى درجات التنسيق والتعاون في مختلف القضايا العربية والعلاقات الثنائية والمصالح المشتركة. السفير زهدي القدرة: سفير دولة فلسطين بالقاهرة: الامارات بقيادة الشيخ زايد دولة (سباقة) في الدعم السياسي والاقتصادي والدبلوماسي لفلسطين الرئيس عرفات يحرص دائما على التشاور والتنسيق مع الشيخ زايد لضمان عودة الحقوق الفلسطينية المشروعة يقول السفير زهدي القدرة سفير فلسطين بالقاهرة ان الشعب والسلطة الوطنية, يستثمرون هذه المناسبة ليتقدموا باسمى آيات الشكر والتقدير لدولة الامارات لجهودها ومساعيها الملموسة لصالح القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني, ونحن نرى ان دولة الامارات بقيادة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان دولة (سباقة) في تقديم شتى اشكال الدعم السياسي والاقتصادي والدبلوماسي للحقوق الفلسطينية والمشاركة في تحسين اوضاع الشعب الفلسطيني وسط المعاناة القاسية التي واجهها ولايزال شعبنا تحت تأثير الممارسات القمعية والعدوانية والتوسعية الاسرائيلية لسنوات طويلة. ومن هنا فإن دبلوماسية الامارات وسياستها الخارجية تعطي للحقوق الفلسطينية اهتماما خاصا في شتى المحافل العربية والعالمية ويتزامن ذلك مع علاقات سياسية ممتازة بين حكومة الامارات والسلطة الوطنية الفلسطينية وفي نفس الوقت فإن الرئيس ياسر عرفات يحرص دائما على التشاور والتنسيق مع الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الامارات لضمان عودة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني. المعروف ان صاحب السمو رئيس الدولة كان قد قرر تمويل اقامة عدد من المشاريع السكنية التي تحمل اسم سموه في مدينة القدس, وكذلك عدد من مشاريع الترميم في المدينة, كما امر الشيخ زايد مؤسسة زايد للاعمال الخيرية وجميعة الهلال الاحمر في الدولة بتلبية المتطلبات الطبية والاجتماعية والتعليمية الضرورية لسكان القدس المحتلة وتوفير مايلزم لدعم المؤسسات المعنية بهذه النشاطات حتى يتسنى للمدينة المقدسة الصمود في وجه محاولات التهويد والاستيطان والتوسع, وحول وضع القدس فإن الشيخ زايد يرى انه لاسلام ولا امن دون عودة القدس الشريف التي تحظى بالاولوية واهتمام المسلمين كافة. السفير احمد عبدالحليم سفير السودان بالقاهرة: العيد الوطني للامارات فرصة ثمينة لنشكر الشيخ زايد لجهوده لصالح أمن ووحدة السودان: نقدر للشيخ زايد مبادرته للمصالحة الوطنية في بلادنا ويعتبر السفير احمد عبدالحليم المندوب الدائم للسودان بالامانة العامة للجامعة العربية وسفير بلاده بالقاهرة ان مناسبة اليوم الوطني لدولة الامارات العربية المتحدة فرصة ثمينة لتوجيه اسمى آيات الشكر والتهنئة والتقدير لهذه المناسبة ولجهود الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الامارات لصالح امن ووحدة واستقرار السودان سيما ان الشيخ زايد اكد في مختلف المواقف رفضه لاية مخططات او مساعي للتدخل في الشؤون الداخلية للسودان, وتهديد امنة وسيادته ووحدة اراضيه وكان ولايزال من القادة العرب الذين يحذرون من ويرفضون اي مخططات لتقسيم السودان. وفي نفس الوقت فإن السودان حكومة وشعبا تقدر لسمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حرصه على تقديم مبادرات المصالحة الوطنية في بلادنا ووقايتها من خطر استمرار المعارك والعمليات العسكرية بما يساهم بالضرورة في اتاحة فرصة اكبر لاستكمال جهود ومشاريع وخطط التنمية في جنوب وشمال السودان على حد سواء, المعروف ان دولة الامارات سبق وان كررت اعلان استعدادها للتوسط بين الاطراف المتنازعة في السودان, واكد صاحب السمو رئيس الدولة في يناير 1997 حرص الامارات على امن ووحدة السودان ودعا الاخوة في السودان الى حل خلافاتهم وتحقيق المصالحة لما فيه خير وصالح السودان. السفير محمود كارم: مساعد وزير الخارجية المصري: الامارات تشارك في الدعوة العربية لمنع انتشار اسلحة الدمار الشامل وحول جانب مهم من السياسة الخارجية والدولية لدولة الامارات العربية المتحدة بمناسبة اليوم الوطني للدولة وهو نزع اسلحة الدمار الشامل يقول السفير محمود كارم مساعد وزير الخارجية المصري ان دولة الامارات تلعب بالتنسيق والتعاون مع مصر والدول العربية الاخرى دورا مهما وحيويا من هذه القضية من خلال الدعوة الى منع انتشار الاسلحة النووية, كما تساند الامارات وتتفق مع المبادرة التي طرحها الرئيس حسني مبارك باعتبار منطقة الشرق الاوسط خالية من جميع اسلحة الدمار الشامل, كما طالبت الامارات المجتمع الدولي والامم المتحدة باتخاذ مواقف اشد حزما لمنع انتشار الاسلحة النووية, ودعا معالي راشد عبدالله وزير الخارجية في خطابه امام الامم المتحدة المجتمع الدولي والهيئات الدولية ذات العلاقة ببذل الجهود الفاعلة لجعل منطقة الشرق الاوسط والخليج العربي منطقة خالية من جميع اسلحة الدمار الشامل بما في ذلك النووى منها ومطالبة اسرائيل بالانضمام الى معاهدة عدم انتشار الاسلحة النووية, والامتثال الى نظام المراقبة والضمانات الدولية التي تقرها وتعتمدها الوكالة الدولية للطاقة النووية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات