اعلان نتائج الانتخابات السورية غدا: توقع تغيير وزاري وقيادات محلية

بدأت عمليات فرز الأصوات في الانتخابات البرلمانية السورية ظهر أمس في جميع المراكز الانتخابية في المحافظات السورية لاختيارالفائزين لشغل (250) مقعدا في مجلس الشعب (البرلمان) للدور التشريعي السابع الجديد . وقد توقفت عمليات الاقتراع مع انتهاء الدوام الرسمي من يوم أمس الثلاثاء تنفيذا لتعليمات وزارة الداخلية وقانون الانتخابات. فيما توقعت المصادر أن يعقب الاعلان عن نتائج الانتخابات اجراء تعديل وزاري محدود وحركة جديدة للمحافظين. واشار المتحدث باسم وزارة الداخلية الى ان عدد الذين ادلوا باصواتهم حتى الساعة الثامنة من مساء يوم امس الأول بلغ 057ر3 ملايين ناخب اي حوالي 92ر46 بالمئة من مجموع حاملي البطاقات الانتخابية وعددهم حوالي 54ر6 ملايين نسمة. واكد المصدر ان الانتخابات جرت في اليوم الاول في جو من الهدوء والحرية ولم تبلغ وزارة الداخلية باية مخالفات مخلة بالنظام والامن من اي من المراكز الانتخابية المنتشرة في سوريا. وتم ختم الصناديق يوم امس الأول بالشمع الاحمر وخضعت للحراسة من قبل رجال الامن وبحضور من يرغب من وكلاء المرشحين طوال الليل وحتى اعادة فتحها صباح أمس. واشار وزير الاعلام السوري محمد سلمان في تصريح للصحفيين ان الحملات الانتخابية التي شهدتها سوريا (تعبر عن حماس شديد للمرشحين وللمتعاطفين معهم حيث تجلى ذلك في الاحياء الشعبية والمضافات التي كانت تقام حسب الامكانات الثقافية والاقتصادية والمادية لبعض المرشحين) . وعقب اعلان النتائج النهائية سيوجه الرئيس السورى حافظ الاسد الدعوة الى مجلس الشعب الجديد للانعقاد وتعيين أو تسمية رئيس مجلس الشعب والوكيلين. وسيقوم الرئيس حافظ الاسد بالقاء خطاب سياسى فى افتتاح أعمال الدورة الجديدة لمجلس الشعب يستعرض فيه الموقف السياسى السورى عربيا واقليميا ودوليا. ــ ا.ش.ا. - رويترز دمشق - يوسف البجيرمي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات