باكستان تستبعد صداماً نوويا مع الهند وشريف الى أمريكا

استبعدت باكستان تماما اية امكانية لوقوع اي حادث يؤدي لوقوع صدام نووي مع الهند مؤكدة انها اقامت نظام تحكم فعالاً لأسلحتها النووية فيما غادر رئيس الوزراء نواز شريف اسلام اباد في بداية جولة تشمل النرويج والولايات المتحدة . وقال وزير الخارجية الباكستانى سارتاج عزيز فى تصريح أدلى به لوكالة الانباء الباكستانية ان باكستان اقترحت بالفعل على الهند مجموعة من الاجراءات لايجاد استقرار استراتيجى فى المنطقة مؤكدااستعداد بلاده لبحث أى اجراءات أخرى مع الهند لمنع وقوع أى حادث يؤدى الى وقوع صدام نووى بين البلدين. وردا على سؤال حول ما اذا كانت باكستان ستوقف انتاج مواد الصواريخ قبل اتمام معاهدة الحد من انتاج مواد الصواريخ استبعد عزيز اتخاذ اجراء من جانب واحد لوقف انتاج مواد الصواريخ مشيرا الى أن المفاوضات لاتزال جارية بشأن هذه المعاهدة وأن باكستان تشارك فى هذه المفاوضات الى جانب 60 دولة أخرى. في هذه الاثناء بدأ نواز شريف رئيس وزراء باكستان جولة خارجية تقوده الى النرويج حيث يبقى بها يومين قبل توجهه الى واشنطن للقاء الرئىس الامريكي بيل كلينتون. وسيجري نواز شريف محادثات مع الرئيس الامريكى تتعلق بالوضع النووى فى جنوب آسيا والعقوبات الاقتصادية المفروضة على باكستان ومشكلة طائرات أف / 16 التى لم تحصل عليها باكستان بعدأن دفعت ثمنها. ومن المتوقع أن تشمل المحادثات الباكستانية الامريكية قضية كشمير والصراع الدائر فى أفغانستان بالاضافة الى القضايا الاقليمية والدولية التى تهم البلدين. ـ أ.ش.أ

طباعة Email