نتانياهو يطالب بلير عدم تأييد إعلان الدولة الفلسطينية في مايو

طالب رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء البريطاني توني بلير خلال لقائهما امس الاول في لندن بامتناع بريطانيا عن دعم اعلان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الدولة المستقلة من جانب واحد في مايو المقبل, فيما أكدت لندن دعمها لاتفاق واي بلانتيشن دون الاشارة الى دعم الدولة الفلسطينية . واكتفى بلير من جانبه بالرد على مطلب نتانياهو بالقول أن لندن تدعم اتفاق واي ومحاولات استئناف المفاوضات السورية ــ الاسرائيلية. وكان نتانياهو التقى وزير الخارجية البريطاني روبن كوك الذي قال عقب اللقاء (أود أن أهنيء نتانياهو على حنكته السياسية في تأمين اتفاق واي. إنه خطوة هامة نحو التسوية النهائية كما أنه أنهى جمود عملية السلام. أنه لامر طيب بالنسبة للاسرائيليين وبالنسبة للفلسطينيين وبالنسبة للسلام) . وأضاف كوك (هناك الان مهمتان حيويتان: الاولى هي الحفاظ على الزخم الذي أوجده اتفاق واي والثانية هي الابقاء على روح التعاون السائدة. وبريطانيا ملتزمة تماما بهاتين المهمتين وسوف نفعل كل ما في وسعنا من أجل إنجاح اتفاق واي) . أما نتانياهو فقد أكد (إن التوصل إلى الاتفاق هام, ولكن ضمان تنفيذه وتحقيقه والالتزام به يعد على نفس الدرجة من الاهمية في عملية التحرك إلى الامام) . وأضاف رئيس الوزراء الاسرائيلي (لقد التزمت إسرائيل بتسليم الاراضي إلى السيادة الفلسطينية في مقابل وعود الفلسطينيين بمكافحة الارهاب) . واستطرد نتانياهو قائلا (إن ما نتجه إليه الان هو أن نضمن تنفيذ الفلسطينيين لوعودهم. وعندما نراهم يواصلون تنفيذها سوف نتحرك إلى الامام في تحقيق التزاماتنا, مثلما فعلنا تماما منذ أسبوع) . ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات