رئيس اتحاد عمال العراق في القاهرة،واشنطن سربت جواسيس اسرائىل في لجان التفتيش

اعلن فاضل محمود غريب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال العراق ان بلاده طبقت كافة القرارات الجائرة الصادرة عن مجلس الأمن الدولي بإيعاز من الولايات المتحدة الامريكية وبعض حلفائها ولم يعد لديها أي نوع من الاسلحة المحظورة التي يزعم خبراء التفتيش الدوليون اخفاءها حتى الان . وقال فاضل غريب في مؤتمر صحفي عقده بمقر الاتحاد العام لنقابات عمال مصر أمس ان العراق فتح اكثر من 550 موقعا مختلفا امام لجان التفتيش الدولية ولكنه لم يتم الكشف عن اي نوع من اسلحة الدمار الشامل مشيرا الى ان الولايات المتحدة تدعي حاليا ان العراق يمتلك مراكز لتخزين غاز vx السام كذريعة لبقاء تدخل خبراء التفتيش في كافة قطاعات الحياة بالعراق. واضاف رئىس اتحاد العمال العراقي ان الولايات المتحدة لم تحترم اي مواثيق دولية وسربت مجموعة من الجواسيس الاسرائىليين ضمن خبراء لجنة التفتيش الدولية حسب ماجاء في اعترافات سكوت ريتر الذي افتضح امره مؤخرا. مشيرا الى ان هذه اللجان ضمت في عضويتها كلا من العقيد روين حاخام خدودي من شعبة العراق في جهاز الاستخبارات الاسرائىلية والمقدم اسرائىل نسيم مشاخاي من شعبة الشؤون العربية في جهاز الموساد والمقدم جدعون بينائيل شمشولي اسرائىلي مهاجر الى الولايات المتحدة وفريد مان يعقوب ريكس اسرائىلي خبير في شؤون الذرة مؤكدا ان مهمة لجان التفتيش الدولية تخرج عن نطاق عملها وتخدم المصالح الاسرائىلية في المقام الاول. وطاب فاضل غريب كافة الدول العربية بممارسة ضغوط قوية على المجتمع الدولي لمراجعة العقوبات المفروضة على العراق منذ عام 90 وحتى الآن بنزاهة وحيادية خاصة وان العراق قد نفذ كل المطلوب منه من قبل مجلس الامن الذي لم يقدم للعراق شيئا سوى اتفاق النفط مقابل الغذاء وهو اتفاق مشروط قبلته بلاده على مضض. ودعا غريب كل الشرفاء العرب الى خرق الحصار المفروض على العراق إذا استمرت الولايات المتحدة في مساعيها الرامية الى تدمير الاقتصاد العراقي وتقطيع الدولة الواحدة الى ثلاث دول متناحرة, اكراد في الشمال وسنة في الوسط وشيعة في الجنوب وذلك للحفاظ على المصالح الامريكية في الخليج وضمان الفوز بجزء كبير من (الكعكة) العراقية بعد رفع الحصار وبدء عمليات اعادة الاعمار لاسيما وان الولايات المتحدة تدرك ان شركاتها لن تستفيد من ذلك ابدا. القاهرة ــ محمد عبد الجواد

تعليقات

تعليقات