دموع ورقص وهتافات في افتتاح مطار غزة: مصر دشنت أول بوابة فلسطينية على العالم

دشنت طائرة ركاب ايرباص 320مصرية صباح امس الافتتاح الرسمي لمطار غزة أكبر وأهم خطوة فلسطينية باتجاه انتزاع الدولة المستقلة , وكاول بوابة تطل منها الى العالم, بعد سنوات من المفاوضات الماراثونية الشاقة. وهبطت الطائرة المصرية في ارض المطار بجنوب قطاع غزة في الساعة الثامنة والنصف من صباح امس, وسط هتافات وتصفيق من حشود المستقبلين وعزف موسيقى الشرطة فيما اصطف حرس الشرف, واختلط وزراء السلطة وعمال المطار بقادة الشرطة, في حلقات دائرة راقصة, وتشابكت الايدي, وسالت دموع البعض فرحا, واطلق البعض عبارات نارية ابتهاجا. وبخطى وئيدة على السجادة الحمراء تمشى ياسر عرفات محييا الوفد المصري الرسمي والشعبي الذي يضم خمسة وزراء يتقدمهم وزير الاعلام صفوت الشريف والفنانون عادل امام ومحمود ياسين وعزت العلايلي. وقال عرفات ان افتتاح المطار تحضير لاعلان الدولة, وهو ما حملته لافتة تزين المبنى تقول (اليوم المطار في غزة وغدا العاصمة في القدس) . واعقب هبوط الطائرة المصرية هبوط ثلاث طائرات من المغرب والاردن واسبانيا, فيما ترددت هتافات باطلاق الاسرى في الاحتفالات. ولم تغب السلطات الاسرائيلية عن الحدث وشارك رجال امن اسرائيليون مع الفلسطينيين في مراجعة جوازات الوفد المصري.

تعليقات

تعليقات