وجه في الاحداث: ستاروفوتيافا.. نجم وسط الرجال

جالينا ستاروفوتيافا التي لقيت مصرعها من مواليد ليننجراد فى 17مايو عام 1946وانهت دراستها بجامعة لينينجراد وانضمت لحركة هلسنكى للدفاع عن حقوق الانسان وعملت عام 1992مستشارا لشؤون القوميات لدى الرئيس الروسى بوريس يلتسين حينما كان رئيسا لمجلس السوفييت الاعلى لروسيا الاتحادية ثم رئيسا لروسيا واصبحت عضوا ببرلمان الاتحاد السوفييتي السابق ثم البرلمان الروسى بدورات انعقاده المختلفة بوصفها نائبا مستقلا عن سان بطرسبورج. وكانت ستاروفوتيافا (52 عاما) المشاركة في رئاسة الحزب الديمقراطي الروسي من اقوى المناصرين للديمقراطية اثناء الاصلاحات التي طرحها الزعيم السوفييتي السابق ميخائيل جورباتشوف وفي السنوات الاولى من مرحلة ما بعد الشيوعية في روسيا. وفي الفترة الاخيرة وبعد ان تقلصت صفوف الليبراليين داخل مجلس النواب الروسي (الدوما) اصبحت من الاصوات القليلة المتمسكة بالحركة الديمقراطية. وفي الاسابيع الماضية قادت حملة انتقادات ضد نائب شيوعي بارز لتكراره تصريحات مناهضة لليهود. وتردد انها تبحث ترشيح نفسها لمنصب حاكم منطقة ليننجراد الشاغر حاليا كما قيل انها قد ترشح نفسها في انتخابات الرئاسة المقررة عام 2000. وكانت النائبة ايضا على منافسة مع رئيس مجلس الدوما جينادي سيليزنيف الذي اعلن نيته تقديم ترشيحه في الدائرة ذاتها في الانتخابات التشريعية في نوفمبر 1999. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات