عشر دول عربية توافق على حضور مؤتمر دولي في واشنطن لدعم واي بلانتيشن

وجهت الادارة الامريكية الدعوة لــ 50 دولة لحضور مؤتمر يعقد في واشنطن نهاية الشهر الحالي للحصول على تعهدات بتقديم الدعم المالي لاتفاق واي بلانتيشن, لكن عشر دول عربية فقط اعلنت موافقتها فيما رفض لبنان حضور المؤتمر الذي اعتبرته اوساط اسرائيلية مناسبة لدفع التطبيع مع دول المنطقة قدما . وأكد جيمس روبن المتحدث باسم وزارة الخارجية ان الرئيس بيل كلينتون وجه الدعوة أمس الأول الى نحو 50 دولة ومنظمة متعددة الاطراف لحضور المؤتمر في واشنطن. وقال روبن ان اسرائيل والفلسطينيين ينفذون بنود اتفاق السلام الذي ابرموه في البيت الابيض الشهر الماضي ومن المهم الآن (ان يقوم باقي المجتمع الدولي بدوره) . وأفاد روبن ان المؤتمر سيسعى للبناء على مؤتمر للمانحين عقد بعد ان وقع الاسرائيليون والفلسطينيون اتفاق اوسلو عام 1993. وبلغت قيمة التعهدات بالمساعدات في ذلك المؤتمر نحو اربعة مليارات دولار قدم نحو نصفها وقال روبن ان المؤتمر الذي سيعقد نهاية الشهر الجاري سيهدف ايضا للحصول على تعهدات (بعدة مليارات من الدولارات) . وقال ان المؤتمر (سيقيم المزيد من احتياجات التنمية في الضفة الغربية وغزة, وسيبدأ رسميا مرحلة ثانية مدتها خمسة اعوام من جهد المساعدة ويدعو المانحين الدوليين لتقديم منح جديدة) . واضاف ان واشنطن ستزيد مساعداتها للفلسطينيين لكنه لم يذكر ارقاما. وحتى الآن وافقت عشر دول على الحضور بينها مصر والاردن وعمان والبحرين لكن لبنان رفض. وأفاد صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين ان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات سيحضر المؤتمر. الى ذلك ذكرت مصادر سياسية اسرائيلية أمس انه بعد البدء في تنفيذ عملية اعادة الانتشار في الضفة الغربية بموجب اتفاقية (واى) ينبغي بذل اقصى الجهود لبدء المفاوضات متعددة الاطراف بهدف تطبيع العلاقات بين اسرائيل ودول المنطقة وإقامة مشاريع اقليمية متعددة لمصلحة كافة شعوب المنطقة, حسب زعمها. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات