وزير الموارد المائية المصري: نراقب بدقة تحركات إسرائيل في حوض النيل

قال وزير الاشغال العامة والموارد المائية المصري الدكتور محمود أبوزيد ان بلاده ليست غافلة عن التحركات الاسرائيلية في بعض دول حوض النيل , مؤكدا ان القاهرة (تراقب هذه التحركات بكل دقة لكون نهر النيل هو شريان الحياة في مصر) . وأكد أبوزيد ان مصر لن تقوم بمد مياه النيل خارج حدودها تحت اي ظرف من الظروف لأن حصة مصر من موارد النيل محدودة وتبلغ 55.5 مليار متر مكعب يستغل 85% منها في الزراعة والباقي يغطي احتياجات الشرب والصناعة والصحة والملاحة النهرية, مشيرا الى متوسط نصيب الفرد من المياه يوميا يبلغ 2.5 متر مكعب. وقال وزير الاشغال في حواره مساء امس الاول مع طلاب وأساتذة جامعة القاهرة ان مصر أعدت استراتيجية مائية حتى عام 2017 ترتكز على ثلاثة محاور تشمل ترشيد استخدام المياه والتحكم في مصادر التلوث وتنمية مصادر المياه في أعالي النيل بالتعاون مع دول الحوض من خلال المشروعات المشتركة التي اعدها المجلس الوزاري لدول حوض النيل وتشمل 22 مشروعا تصل تكلفتها الاجمالية الى 100 مليون دولار بتمويل من المؤسسات الدولية. وأضاف الدكتور محمود أبوزيد ان مصر تهدف من وراء التعاون الثنائي مع دول الحوض الحفاظ على مياه النيل وتنميتها واقناع هذه الدول بفتح المجال امام المستثمرين للقيام بمشروعات استثمارية في أعالي النيل, مشيرا الى ان دول الحوض لا تستغل سوى 8% فقط من اجمالي موارد النهر البالغة 1600 مليون متر مكعب. وأوضح وزير الاشغال انه تم رصد 6.9 مليارات جنيه حتى عام 2017 لتطوير نظم الري في مصر بما يضمن زيادة كفاءتها لتوفير أكبر قدر ممكن من المياه لاستغلالها في مشروعات الاستصلاح الزراعي الجديدة بتوشكي وشرق العوينات وسيناء. القاهرة ــ محمد عبدالجواد

تعليقات

تعليقات