بريماكوف يطلب ضمانات امريكية فرنسية لقروض دولية:آل جور يثير غضب قادة قمة ابيك

انحى القادة المشاركون في قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول اسيا والمحيط الهادىء(ابيك)التي بدأت امس في العاصمة الماليزية كوالالمبور , الازمة السياسية التي فجرتها تصريحات نائب الرئيس الامريكي آل جور حول الديمقراطية جانبا وبدأوا في مناقشة الازمة الاقتصادية التي تعاني منها الدول الاسيوية. وقد تركت تصريحات آل جور اثارا واضحة على القمة حيث ظهرت انقسامات وسط المشاركين وقوبلت برفض من العديد من الحضور في المنتدى الى جانب الدول المضيفة التي اعتبرتها استفزازية وغيرلائقة. وقد انتقد وزير خارجية ماليزيا عبدالله احمد تصريحات آل جور المساندة للمعارضة والمطالبة بالاصلاح قائلا انها استفزازية ولامبرر لها, واضاف ان ماليزيا تحمل واشنطن مسؤولية حدوث اي انقسامات في وحدة الصف بالبلاد. وقبل اجتماع قمة الدول الـ 21 الاعضاء في المنتدى اخذت صورة تقليدية للقادة في الحديقة امام الفندق وقد صافح رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد الذي يترأس القمة. ببرود واضح آل جور ثم ادار مباشرة ظهره معبرا بذلك عن الغضب الذي اثارته التصريحات التي ادلى بها نائب الرئيس الامريكي مساء الاثنين على هامش القمة. وكان آل جور الذي جاء الى قمة (ابيك) عوضا عن الرئيس بيل كلينتون, عبر عن دعمه الاصلاح (لريفورماسي) في ماليزيا وفي دول اسيوية اخرى واسترسل امام تجمع لرجال الاعمال في دفاع طويل عن الديمقراطية التي اعتبرها شرطا لازما للتنمية في المنطقة, مما اثار عاصفة من الاستنكار. وقال امام تجمع رجال الاعمال على هامش القمة (نستمر في سماع نداءات من اجل الديموقراطية والاصلاح بلغات عدة: ( سلطة الشعب, دوا موا وريفورماسي) , في اشارة واضحة الى الحركات الديموقراطية في الفلبين وفيتنام وماليزيا واندونيسيا. وشدد آل جور على اعتبار الديمقراطية شرطا لازما للتقدم الاجتماعي والاقتصادي في المنطقة, وحظيت عباراته فيما بعد بدعم كامل من قبل البيت الابيض. وقد وصفت ماليزيا عباراته بانها مثيرة (للاشمئزاز) و(غير مسؤولة) وبانها (انتهاك للقواعد التي تنظم العلاقات بين الدول التي تتمتع بالسيادة) . وبالرغم من تعرضه لانتقادات من جانب عدد من زعماء اسيا تمسك آل جور بتصريحاته قائلا انه (فخور) برسالة الديمقراطية التي حملها الى منتدي التعاون الاقتصادي بين دول اسيا والمحيط الهادي (ابك) قائلا ان الديمقراطية اساس اي اصلاح اقتصادي في اسيا. وقال جور خلال اجتماع مع يفجيني بريماكوف رئيس وزراء روسيا في قمة ابيك المنعقدة في كوالالمبور (دخول القرن الحادي والعشرين باقتصاد قوي يحتاج الى الديمقراطية) . وقال جور للصحفيين فيما بعد (هذه هي رسالة امريكيا وانا فخور بنقلها الى هنا والى اي مكان اذهب اليه) . وخلال مأدبة عشاء حضرها الليلة قبل الماضية رجال اعمال مشاركون في قمة ابيك وبخ جور مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا الدولة المضيفة للمؤتمر وامتدح شعب ماليزيا (الشجاع) المطالب (بالاصلاح) وهو الشعار الذي يرفعه خصم مهاتير وزير المالية ونائب رئيس الوزراء المعزول انور ابراهيم الذي يحاكم حاليا بتهمة الفساد. واعطى البيت الابيض تصريحات جور مزيدا من الثقل حين قال ان الرئيس الامريكي بيل كلينتون كان سيقول نفس الرأي اذا حضر قمة ابيك التي اضطر الى الغاء مشاركته فيها لمتابعة الازمة بين العراق ومفتشي الاسلحة التابعين للامم المتحدة. من جهة اخرى عرض رئيس ورزاء روسيا يفجيني بريماكوف على آل جور خطته لانقاذ روسيا من الازمة الاقتصادية طالبا ضمان الولايات المتحدة ومساندتها لحصول بلاده على القروض الدولية التي تحتاجها. وقال بريماكوف للصحفيين بعد 90 دقيقة من المحادثات, شرحت لآل جور سياستنا الاقتصادية واتفق معي على ذلك. ولم يفصح بريماكوف عن تفاصيل خطته الاقتصادية التي تشدد سيطرة الدولة على الاقتصاد وتتراجع عن الاصلاحات الليبرالية للحكومة السابقة التي اقيلت بعد تفاقم الازمة في اغسطس. ولم يعلق مسؤولون امريكيون على تصريحات بريماكوف غير ان مسؤولين كبارا ذكروا في الاسابيع الاخيرة ان السياسة الروسية الجديدة تبعدد كثيرا عن اصلاحات السوق وقد تسبب تضخما. وعشية انقعاد القمة اعلن الرئيس الامريكي بيل كلينتون ورئيس الوزراء الياباني كيزو اوبوتشي عن مبادرة بقيمة عشرة مليارات دولار لاستعادة النمو في اسيا عن طريق المساعدة في اعادة هيكلة الشركات والبنوك المنهارة, وقال كلينتون واوبوتشي في بيان مشترك (العديد من الدول الاكثرتضررا خطت خطوات كبيرة في الاشهر الماضية نحو استعادة الاستقرار) وقد تباينت ردود أفعال القادة الاسيويين بشأن الخطة اليابانية الامريكية لجمع أكثر من 5 مليارات دولار فى شكل ضمانات تجارية واستثمارية للمنطقة الاسيوية المتضررة اقتصاديا . وذكرت وكالة كيودو اليابانية امس ان الاقتراح المشترك أعلن امس فى كوالالمبور من قبل اليابان والولايات المتحدة من أجل نمو وانتعاش اسيوى . ففى حين رحب نائب رئيس الوزراء التايلاندى سوباشاى بانيتشباكدى (بلا حماس ) بالمبادرة الجديدة انتقد رئيس وزراء ماليزيا اشتراك الولايات المتحدة فى المبادرة المشتركة لانها دولة من خارج المنطقة. بينما ابدى مسؤول اندونيسى بارز قلقا اقل بشأن المبادرة مشيرا الى أن الازمة لم تعد ظاهرة اسيوية.ـ الوكالات.

تعليقات

تعليقات