اجتماع(متوسطي)بطرابلس يدعو لاخلاء البحر الابيض من الاساطيل الاجنبية

اكد المشاركون في الاجتماع الثاني والخمسين لهيئة المكتب التنفيذي للاطراف المتعاقدة على اتفاقية حماية البحر المتوسط من التلوث في ختام اجتماعاتهم بطرابلس ضرورة خلو البحر الابيض المتوسط من المناورات والاساطيل الحربية (التي لا تؤثر على البيئة فحسب بل على استقرار وامن الشعوب) . وعلى الصعيد نفسه دعت صحيفة (الشمس) الليبية في افتتاحيتها امس الى حظر دخول الاساطيل الاجنبية في مياه المتوسط باعتبارها خطوة اولى في تحويل المتوسط الى بحيرة سلام تعيش الشعوب على ضفافه امنة مستقرة يسود بينها الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة. ودعت (المتوسطيين) الى ان يطالبوا (الغرباء) بالخروج من المتوسط موضحة (ان المشاكل بين الدول المتوسطية لا يبدو انها ستدخل مرحلة الصراع العسكري حتى وان حدث ذلك فانه لا حاجة لاساطيل تشق المحيط الاطلسي لتجوب بحيرة المتوسط. وكان ممثلون لتسع دول متوسطية واصلوا اجتماعاتهم على مدى يومين بعد جلسة افتتاحية خاطبها وزير الاسكان والمرافق الليبي الذي أكد في كلمته على أهمية المسؤولية الملقاة على عاتق البلدان المطلة على المتوسط والمحافظة على هذا البحر من التلوث وليظل بحيرة سلام) . والقى منسق المكتب التنفيذي لدول المتوسط كلمة اكد فيها على ضرورة مشاركة جميع دول المتوسط بما فيهم ليبيا لجميع الانشطة للرفع من نظافة البيئة في حوض المتوسط. وأكد رؤساء الوفود المشاركة في الاجتماع ضرورة رفع الحصار المفروض على ليبيا وتمكينها من مواكبة التطور العلمي في مراقبة ورصد التلوث بشتى انواعه وقد شاركت عدة دول متوسطية في هذا الاجتماع منها ليبيا, تونس, وموناكو, واليونان, وايطاليا وكرواتيا وتركيا ومصر واسبانيا. طرابلس ــ البيان

تعليقات

تعليقات