مشاورات بين قيادات المعارضة السودانية لتحديد موعد مؤتمر التجمع بأسمرة

بعث مكتب رئيس التجمع الوطني الديمقراطي من أسمرة برسالة الى قادة أحزاب وفصائل التجمع يطلب فيها اقتراح الموعد الذي يراه كل منهم مناسبا لعقد اجتماع هيئة القيادة الذي كان مقررا عقده الاسبوع الأول من هذا الشهر وفقا لما تم عليه الاتفاق في اجتماعات التجمع الأخيرة في أسمرة (سبتمبر/اكتوبر).. وكانت اجتماعات أسمرة قد شكلت لجنة تحضيرية للاعداد للمؤتمر العام الثاني للتجمع الذي أقترح ان يتم في خلال النصف الثالث من هذا الشهر نوفمبر.. وقد أعدت اللجنة التحضيرية تقريرها ورفعته في أوائل هذا الشهر ووفقا للاجراءات والنظم المتبعة فإن هيئة القيادة هي الجهة المخولة بالدعوة لعقد المؤتمر العام وتحديد أجندة اجتماعاته. وكانت هيئة القيادة قد شكلت ايضا لجنة لبحث ترتيبات الفترة الانتقالية وما تتضمنه من قضايا هامة.. وانتهت لجنة الترتيبات الى اقرار الجزء الخاص من مهمتها حول فلسفة وأهداف الفترة الانتقالية التي شكلت لها لجنة فرعية برئاسة الدكتور باسفيكو لادو عضو مجلس رأس الدولة السابق, وقد أجازت اللجنة الفرعية تقريرها بالاجماع, الا ان الاتفاق الاجماعي حول بعض القضايا المتصلة بترتيبات الفترة الانتقالية لم يتم, ورأى بعض أعضاء اللجنة رفع تقريرها حول القضايا موضع الخلاف الى اجتماع هيئة القيادة والاقتراح عليها رفعه الى المؤتمر العام الذي يملك صلاحية اتخاذ القرار. وتواصل بعض قيادات التجمع مساعي حثيثة عبر الاتصالات الثنائية لتقريب شقة الخلاف حول بعض القضايا التي تباينت حول الرؤى بين الاحزاب التاريخية وأهمها قضية رئاسة الدولة في الفترة الانتقالية (الجمهورية الرئاسية والجمهورية البرلمانية ومجلس السيادة الانتقالي الثلاثي حسب نص الميثاق المكون من الاحزاب والنقابات والقوات المسلحة).. كذلك حول القضايا التنظيمية المتصلة بعضوية المؤتمر الثاني ودعوة بعض جماعات المجتمع المدني للمشاركة فيه. من ناحية اخرى أبدى نائب الامين العام والمتحدث الرسمي باسم التجمع فاروق أبوعيسى تفاؤلا بأن اجتماع هيئة القيادة سينعقد وان الترتيبات لعقد المؤمر الثاني ستجري بشكل جيد, مؤكدا على ان القضايا مثار الخلاف في وجهات النظر من الممكن حلها من خلال الحوار الثنائي ومن خلال الحوار العام الذي يجري الآن. وعلمت (البيان) ان اللجنة الفنية الدستورية التي يرأسها أبوعيسى أكملت مراجعة وصياغة الدستور والقوانين وأنجزت في رأي أعضائها (مهمة جليلة وبشكل جيد) . القاهرة ــ عبدالله عبيد

تعليقات

تعليقات