سلم مبارك رسالة من يلتسين: وزير الدفاع الروسي يجري محادثات عسكرية في القاهرة

استقبل الرئيس المصري حسني مبارك أمس وزير الدفاع الروسي الماريشال ايجور سرجييف الذي يقوم بزيارة للقاهرة الغاية منها بحث وسائل اطلاق التعاون العسكري بين البلدين بحسب ما اعلن مصدر رسمي . واعلن الماريشال الروسي في ختام اللقاء ان بلاده تأمل في (تطوير هذا التعاون في المستقبل) مضيفا ان هذا الموضوع سيكون في صلب محادثاته مع نظيره المصري المشير محمد حسين طنطاوي, وقال انه سلم الرئيس المصري رسالة من نظيره الروسي بوريس يلتسين. وكانت مصر من بين اهم مستوردي السلاح من الاتحاد السوفييتي السابق قبل قيام الرئيس الراحل انور السادات في 1972 بطرد حوالي 20 الف خبير عسكري سوفييتي من مصر. وقام السادات بعد ذلك, في ,1977 بتجميد الديون العسكرية التي للاتحاد السوفييتي على مصر والتي قدرت في حينه بحوالي أربعة مليارات دولار. وفي رده عل سؤال حول الازمة العراقية ذكر وزير الدفاع الروسي بان بلاده عارضت اللجوء الى القوة ضد العراق من اجل ارغامه على استئناف تعاونه مع مفتشي الاسلحة التابعين للامم المتحدة. ولكنه اكد في الوقت نفسه على (ضرورة ان يتعاون العراق حتى النهاية مع مفتشي الامم المتحدة) . وكان الماريشال سرجييف وصل الى القاهرة قادما من دمشق حيث اكد انه (سيتم تعميق التعاون والعلاقات القائمة بين جيشي البلدين الصديقين) دون اعطاء المزيد من التفاصيل. وفي وقت لاحق بدأت المحادثات العسكرية بين الجانبين بمقر الامانة العامة لوزارة الدفاع المصرية برئاسة طنطاوي وسيرجييف. وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية ان المباحثات تركزت على بحث سبل دعم التعاون العسكري بين البلدين, لكنها لم تعط تفاصيل. وسبق المباحثات التى حضرها اعضاء الوفدين العسكرى المصرى والروسى جلسة ثنائية بين المشير طنطاوى والوزير الروسى. وكانت قد اجريت مراسم الاستقبال الرسمية للوزير الروسى بمقر وزارة الدفاع بكوبرى القبة. وعقب المباحثات قام وزير الدفاع الروسى يرافقه اللواء اركان حرب مدحت عبد الرحمن قائد المنطقة المركزية العسكرية بوضع اكليل من الزهور على قبر الجندى المجهول بمدينة نصر. كما قام وزير الدفاع الروسى بزيارة الشركة العربية العالمية للبصريات حيث كان فى استقباله رئيس جهاز مشروعات الخدمة الوطنية ورئيس مجلس ادارة الشركة,وتفقد الوزير الروسى منتجات الشركة فى مجال المعدات البصرية الدقيقة واثنى على جودة انتاج الشركة مؤكدا انه ينافس كبرى الشركات العالمية فى مجال البصريات. كما اثنى ايجور سيرجييف على ما شاهده من تقدم فى مجال التصنيع الحربى المصرى بعد تفقده وزيارته لمصنع 100 الحربى لانتاج مواسير المدافع متعددة الاعيرة.

تعليقات

تعليقات