طالبت أطرافا عربية واجنبية عدم العبث بالساحة الفلسطينية:السلطة تدعو عنان الى التدخل لوقف الاستيطان

طالبت السلطة الفلسطينية امين عام الأمم المتحدة كوفي عنان بالتدخل لمنع اسرائىل من تنفيذ قرارها ببدء العمل في مستوطنة ابو غنيم وشق 13 طريقا استيطانية في الضفة , وهو القرار الذي وصفته بالقنبلة الموقوتة. وفيما اكدت القيادة الفلسطينية في اجتماعها الاسبوعي التزامها بتطبيق اتفاق واي بلانتيشن دون شروط دعت اطرافا عربية واجنبية مم تسمها لوقف (عبثها) في الشؤون الداخلية الفلسطينية تنفيذا لمصالحها الضيقة. فقد بعث كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات رسائل عاجلة لكل من كوفي عنان والمنسق الامريكي لعمليات السلام دينس روس والمبعوث الاوروبي ميجيل موراتينوس وسفراء دول الاتحاد الاوروبي وروسيا والدول الافريقية والآسيوية طالبهم فيها بتحمل مسؤولياتهم تجاه عملية السلام ومنع حكومة بنيامين نتانياهو من تقويض هذه العملية عبر البناء في ابو غنيم وشق الطرق الاستيطانية. وبعث عريقات كذلك برسالة احتجاجية لداني نافيه امين عام الحكومة الاسرائىلية قال فيها: ان القرارات الاستيطانية هذه خرق للاتفاق وضربة مدمرة لعملية السلام. كذلك دعا ناصر القدوة مراقب السلطة في الامم المتحدة عنان الى التدخل, وقال في رسالة وجهها اليه ان الاجراءات الاسرائىلية الاخيرة كفيلة بدعوة الجمعية العامة للامم المتحدة لاستئناف اعمال جلسة طارئة لمناقشة ذلك. ولم يوجه القدوة دعوة محددة لعقد جلسة طارئة للجمعية العامة للامم المتحدة. وقال القدوة ان اسرائيل قررت ايضا (تمهيد ورصف 13 طريقا جديدا يطلق عليها الطرق الفرعية في الضفة الغربية لخدمة المستوطنات الاسرائيلية غير المشروعة) . وقال ان مثل هذا المشروع يتطلب مصادرة المزيد من الاراضي وان(كلا من هذين القرارين غير مقبولين بالمرة ويمثلان تطورا خطيرا) . وقال ان القرارين ينتهكان بشدة معاهدة جنيف الرابعة لعام 1949 بشأن حماية المدنيين وقت الحرب كما يخرقان عدة قرارات لمجلس الامن الدولي والاتفاقات الاسرائيلية الفلسطينية بما في ذلك مذكرة واي ريفر التي وقعت في واشنطن الشهر الماضي. وكان وزير التخطيط الفلسطيني نبيل شعث اوضح في تصريحات صحافية نشرت في السعودية امس ان اتفاق واي بلانتيشن لم يأت بشكل واضح على موضوع تجميد الاستيطان الا انه تم التركيز على الموضوع في رسائل متبادلة بين وزيرة الخارجية الامريكية مادلين اولبرايت والجانبين الفلسطيني والاسرائىلي. وقال لقد اضطرت اولبرايت مؤخرا عندما أنكر الاسرائىليون وجود ذلك الى القول بأن اتفاق واي بلانتيشن يشمل تجميد الاستيطان ومنع مصادرة الاراض وتجميد بناء مستوطنات جديدة وعدم توسيع المستوطنات القائمة ومنع تدمير البيوت) . كذلك حذرت القيادة الفلسطينية في بيان اعقب اجتماعها الاسبوعي في نابلس الليلة قبل الماضية برئاسة ياسر عرفات من ان استمرار اسرائىل في انشطتها الاستيطانية وشق الطرق (بزرع الالغام الموقوتة ويدمر عملية السلام) . وجددت تأكيدها على التزامها تطبيق اتفاق واي بلانتيشن دون شروط وكما ورد في بنود الاتفاق وفي هذا الاطار قال كبير المفاوضين صائب عريقات امس ان السلطة (لن توافق على فتح اي بند من الاتفاق. ماتم الاتفاق عليه سينفذ) . ودعت القيادة الفلسطينية ( فى بيانها الذي صدر بمناسبة الاحتفال بالذكرى العاشرة لاعلان المجلس الوطنى الفلسطينى فى الجزائر عام 1988 الاستقلال الوطنى وقيام الدولة الفلسطينية الجماهير الفلسطينية والعربية) الى رص الصفوف والتلاحم وتعزيز الوحدة الوطنية واليقظة والحذر تجاه محاولات شق الصف وضرب التضامن من خلال نشر الاكاذيب والافتراءات وتصوير الموقف الفلسطينى على غير حقيقته. وأكدت القيادة الفلسطينية فى بيانها تمسكها المطلق وغير القابل للمساومة بالحقوق الوطنية وبالارض الفلسطينية التى نصت عليها قرارات القمة العربية وقرارات القمة الاسلامية وقمة عدم الانحياز وفى مقدمتها حق الشعب الفلسطينى فى استعادة الارض المحتلة واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وحل قضية اللاجئين وفق قرارات الشرعية الدولية. ودعت القيادة الفلسطينية فى بيانها كافة القوى والفصائل المنضوية فى اطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعى والوحيد للشعب الفلسطينى الى ابداء الحرص والمسؤولية الوطنية لدى تناولها لما وقعت عليه القيادة الفلسطينية في واي بلانتيشن. ودعت القيادة الفلسطينية الاطراف العربية وألاقليمية ( التى تحاول العبث فى الساحة الفلسطينية للمساس بالوحدة الوطنية الفلسطينية الراسخة تنفيذا لمصالحها الضيقة الى وقف هذا العبث الذى يلحق الضرر بالمصالح الوطنية والقومية ) . كما دعت القيادة الاشقاء العرب الى دعم صمود الشعب الفلسطينى بدلا من زرع الالغام فى طريق مسيرته وكفاحه من أجل استعادة الارض وصونها تاريخا ومقدسات. غزة ــ البيان

تعليقات

تعليقات