موسى يزور مسقط الاسبوع المقبل ويترأس اللجنة المصرية الكويتية المشتركة

يقوم وزير الخارجية المصري عمرو موسى نهاية الاسبوع المقبل بزيارة الى كل من سلطنة عمان والكويت. يجري موسى خلال زيارته مسقط مباحثات مع نظيره العماني يوسف بن علوي تتناول سبل دعم العلاقات الثنائية والقضايا العربية والاقليمية, وتطورات عملية السلام العربي الاسرائيلي . ويتوجه عمرو موسى بعد ذلك الى الكويت يوم 22 الجاري في زيارة لمدة يومين يلتقي خلالها مع رموز الدولة وعدد من أعضاء الحكومة الكويتية, وكبار المسؤولين ويجري محادثات مهمة مع الشيخ صباح الأحمد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي في اطار التشاور المستمر بين الدولتين, تجاه القضايا الاقليمية الهامة والموقف العربي بصفة عامة كما تتركز المحادثات المصرية الكويتية على بحث الوضع في منطقة الخليج وتطورات الأزمة العراقية مع الأمم المتحدة وما وصلت اليه عملية السلام في ضوء التعنت الاسرائيلي بعدم تنفيذه للاتفاقيات الموقعة, علاوة على تصميم الدولتين للتعاون والعمل في اطار تجمع دول اعلان دمشق. وتتناول محادثات وزير الخارجية مع المسؤولين الكويتيين مناقشة سبل تقوية العلاقات الثنائية حيث يرأس موسى مع نظيره الشيخ صباح الأحمد الصباح اجتماع أولى دورات أعمال اللجنة المصرية الكويتية المشتركة العليا التي تبدأ فاعلياتها يوم 22 نوفمبر الحالي. وأكدت مصادر دبلوماسية مصرية في تصريحات خاصة لـ (البيان) أن أعمال هذه اللجنة التي تم تأسيسها في فبراير عام 1995 تسعى الى زيادة وتنويع مجالات التعاون وتشعيبها ووضع الأطر القانونية اللازمة لتعميق التعاون الاقتصادي والتجاري الذي يتم عبر القطاع الخاص ونشاط الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية المساهم حاليا في تمويل 13 مشروعا في مصر من خلال قروض قيمتها 780 مليون دولار. وأضافت هذه المصادر أن أعمال اللجنة المشتركة ستركز على بحث زيادة حجم التبادل التجاري بين الدولتين الذي بلغ في عام 97 حوالي 100 مليون دولار ومازال دون المستوى المأمول بسبب ارتفاع تكاليف الشحن والنقل وعدم وجود اتفاقيات تجارية بين الدولتين بالاضافة الى المعوقات الجمركية. القاهرة ــ محمد الرماح

تعليقات

تعليقات