دحلان عقب مباحثاته مع موسى: لن ندخل في متاهات حرب أهلية

أجرى عمرو موسى وزير الخارجية المصري مباحثات أمس مع محمد دحلان مدير الأمن الوقائي بالسلطة الفلسطينية وذلك في اطار الاتصالات والمشاورات المستمرة بين مصر والسلطة الفلسطينية . وتم في الاجتماع بحث آخر التطورات والمماطلة الاسرائيلية في تنفيذ الاتفاق الفلسطيني الاسرائيلي في واي بلانتيشن. وأكد محمد دحلان عقب الاجتماع في رده على اسئلة الصحافيين, أن اسرائيل لم تلتزم بتنفيذ الاتفاق وأن المماطلة الاسرائيلية واضحة في عملية التأجيل. مشيرا الى أن نص الاتفاق لا يتضمن موافقة الحكومة الاسرائيلية. وقال دحلان أن الجانب الفلسطيني قام من جانبه بتنفيذ الجانب الأمني وأن حجة الأمن الاسرائيلي أصبحت ذريعة مكشوفة وحجة لعدم تنفيذ الالتزامات الاسرائيلية. وأضاف أننا لن ندخل في متاهات حرب أهلية أو مشاكل داخلية وهو هدف اسرائيلي دائم. ولن نكون طرفا في حرب أهلية تعود فائدتها على نتانياهو. وقال ان هناك رؤية واضحة لدى الفصائل الفلسطينية بعدم استخدام العنف والسلاح في تنفيذ رأيهم السياسي. مشيرا الى أن الاجتماع الذي تم امس الأول بين السلطة الفلسطينية وحماس لاطلاعهم على الأخطاء التي أرتكبوها وتجاوز الأزمة. وقال دحلان لا توجد قوائم تضم 30 اسما وانما هناك بعض الاسماء تتهم اسرائيل السلطة الفلسطينية بالافراج عنهم. وردا على سؤال حول المعنى في تنفيذ الاجراءات الأمنية من جانب واحد.. قال محمد دحلان أننا ننفذ اجراءاتنا الأمنية التقليدية لمنع حدوث عمليات عسكرية تضر بمصالح الشعب الفلسطيني. وفي نفس الوقت على اسرائيل تنفيذ التزاماتها. وأضاف اذا لم تنفذ فأعتقد أن لدينا وسائل كثيرة للتعبير عن موقفنا ولاجبار نتانياهو لتنفيذ الاتفاق. وقال أننا لن نعطي مهلة جديدة وسوف نتابع تنفيذ الاتفاق بدقة. وردا على سؤال حول تفهم المعارضة الفلسطينية لوجهة النظر الأمنية الفلسطينية. قال دحلان أن هناك جزءا من المعارضة الفلسطينية متفهم الموقف. وجزءا آخر قراره ليس بيده. وقراره مع دول خارج حدود قدرته على أن يتخذ القرار. القاهرة ــ محمد الرماح

تعليقات

تعليقات