تمهيد صاروخي (بكروز)..مصادر غربية: الضربة العسكرية أقرب مما يظن البعض

نقلت وكالة(رويترز)عن مصادر عسكرية غربية ان خيار توجيه ضربة عسكرية الى العراق قد يكون أقرب مما تظن دول المنطقة, في وقت نقلت صحيفة(اندبندنت)البريطانية عن مسؤولين أمريكيين قولهم انه يجرى النظر في استخدام صواريخ كروز للبدء بها في تلك الضربة . وقال مسؤول غربي في تعليقه على الاستعدادات الجارية (قرار الولايات المتحدة (المعلن) في سبتمبر بشأن العمل العسكري المحتمل يتزامن مع الحاجة الى التحرك بسرعة اذا تعمقت الازمة كما كان الحال في الايام القليلة الماضية) . وأضاف مسؤول غربي كبير (قالت واشنطن (في سبتمبر) انها لن تدع الامور تطول, الدول منحت الفرصة للاعراب عن معارضتها ومناقشة الامر وبدا المبعوثون بالتوجه الى بغداد في محاولة لايجاد وسيلة للخروج بالعراق من الازمة) . وتابع المسؤول (لا اعتقد هذه المرة اننا سنشهد التحذيرات من هجمات (عراقية) باستخدام غاز في اكس, وبمجرد اتخاذ القرار النهائي سيكون الامر خاطفا) . وفي الازمة الاخيرة اجتاحت الكويت مخاوف من ان يقوم العراق بهجوم مضاد, وأجلت بعض السفارات عائلات موظفيها من الكويت ووزعت الاقنعة الواقية من الغاز وتهافت الاهالي على تخزين المواد التموينية الاساسية. وعلى الرغم من عدم امهال العراق لفترة زمنية محددة للرجوع عن قراره بوقف التعاون مع مفتشي الاسلحة قال خبراء عسكريون ان اللجوء للخيار العسكري اصبح قاب قوسين او ادنى. واشاروا الى ان العناصر الاساسية تكمن في ظروف المناخ فوق بغداد وبداية الشهر القمري بعد عشرة ايام. من جانبها قالت صحيفة (اندبندنت) البريطانية ان المعضلة بالنسبة للرئيس الامريكى بيل كلينتون هى انه فى ظل عدم وجود مايوحى بتراجع الرئيس العراقى صدام حسين عن موقفه وقلة الامل بفاعلية عمليات التفتيش الدولية مرة اخرى فان مصداقية كل من الولايات المتحدة والامم المتحدة معرضة للخطر. ونقلت عن مسؤولين امريكيين قولهم انهم يريدون انهاء الازمة بالطرق الدبلوماسية لكنهم يقرون ايضا بأنه يجرى النظر فى ضربة عسكرية ضد العراق قد تبدأ باستخدام صواريخ (كروز).

تعليقات

تعليقات