برزاني يرفض الاطاحة بصدام: الفصيلان الكرديان يتعهدان باحلال السلام بشمال العراق

اتفق الفصيلان الكرديان الرئيسيان على اهمية العمل معا من اجل احلال السلام في شمال العراق . وقبيل لقائه بغريمه جلال طالباني في انقرة امس أكد زعيم الحزب الديمقراطى الكردستانى فى شمال العراق مسعود برزاني معارضته أى محاولة من جانب الولايات المتحدة للاطاحة بالرئيس العراقى صدام حسين. ووصف الخطط الواردة فى مشروع أجازه الكونجرس الامريكى يتعلق بتقديم دعم للجماعات العراقية المنشقة بأنها غير واقعية. ونقل راديو صوت أمريكا عن برزانى قوله انه على الرغم من وجود خلافات بين أتباعه ونظام الحكم فى بغداد فان الاكراد يعيشون فى العراق وسيتقرر مصيرهم فيه. وقال ان الزيارة التى قام بها الى واشنطن الشهر الماضى لا تعنى أنه تخلى عن اجراء حوار مع بغداد. وأضاف برزانى أنه يفضل تسوية سلمية للنزاع مع العراق بشأن التفتيش عن الاسلحة. من جانب آخر أعرب زعيم الحزب الديمقراطى الكردستانى العراقى عن اعتقاده بأنه اذا ما وافقت الحكومة الروسية على قرار البرلمان بمنح حق اللجوء السياسى لزعيم حزب العمال الكردستانى المحظور عبد الله اوجلان فسوف تزداد خطورة هذا الزعيم الانفصالى مقارنة بما كان عليه عندما كان فى المنطقة. وقال برزانى أنه عل سبيل المثال فعندما كان أوجلان يتواجد على الاراضى السورية لم يكن ليظهر بشكل علنى أو رسمى مطلقا على خلاف ما قد يحدث اذا حصل على اللجوء السياسى فى روسيا حيث ستتاح له حرية مطلقة فى الحركة وبشكل علنى وفى كافة الفعاليات والمحافل السياسية ضد تركيا. جاء ذلك فى مقابلة خاصة نشرتها امس صحيفة (ميليت) التركية مع برزانى الذى اجتمع امس فى انقرة مع خصمه التقليدى جلال طالبانى قبل أن يغادر تركيا فى وقت لاحق من امس عائدا لشمالى العراق. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات