القوات الدولية تؤكد سرقة اسرائيل للتربة من الجنوب اللبناني

قالت قوات الامم المتحدة المؤقتة العاملة في لبنان امس ان تحقيقاتها أكدت صحة شكاوى بيروت من ان الاسرائيليين ينقلون التربة الخصبة من المنطقة التي يحتلونها في جنوب لبنان الي منطقة الجليل الشمالية.وقال تيمور جوكسيل المستشار السياسي للقوات الدولية انه يجري تجريف الطبقة السطحية من تربة المنطقة المحتلة جنوبي مدينة مرجعيون ثم نقلها باستخدام الشاحنات. وأردف (بعثنا بتقرير عن الحادث الى مقر الامم المتحدة بعد ظهور الادعاءات قبل عشرة أيام... يجري تجريف التربة ونقلها الى الجانب الاسرائيلي) من الحدود. وقالت وزارة الخارجية اللبنانية يوم الثلاثاء ان بيروت طالبت الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي بالتدخل لوقف سرقة اسرائيل لتربة الاراضي المحتلة بالجنوب. وقال جوكسيل انه يبدو وكأن مدنيين هم من يقومون بهذه العملية لا الجيش الاسرائيلي. وأضاف ان القوات الدولية في لبنان طلبت ايضاحات من الجيش الاسرائيلي. وحسب تقرير القوات الدولية فقد تم تجريف الارض الى عمق يتراوح بين مترين وثلاثة أمتار في منطقة عرضها 100 متر وطولها 300 متر جنوبي مرجعيون. من جانبها اعترفت اسرائيل على لسان ناطق عسكري بقيام اسرائيليين بنقل التربة من جنوب لبنان مشيرا الى انه ناشد الشرطة الاسرائيلية وقف هذه الاعمال. ــ رويترز ــ ا.ف.ب

تعليقات

تعليقات