الفالوجي يقود اتصالات بين السلطة وحماس: لتطويق الازمة ورفع الاقامة عن ياسين

كشفت مصادر فلسطينية مقربة من السلطة الوطنية امس عن اتصالات يقودها عماد الفالوجي وزير البريد والاتصالات الفلسطيني وأحد اعضاء حماس السابقين لعقد لقاء قريب بين ياسر عرفات والشيخ احمد ياسين بهدف تطويق الخلاف وتهدئة الاوضاع بين الحركة والسلطة ورفع الاقامة الجبرية عن زعيم حركة حماس. من جانبها اصدرت الشرطة الفلسطينية تعميماً داخليا باسم قائدها غازي الجبالي يبيح لافرادها الرد في حال التعرض لاعتداء, والتزام الحذر بعد صدور بيان لحماس يتضمن تهديدات للشرطة من جانب الجناح العسكري لحماس. واشارت المصادر المطلعة الى ان الاتصالات بين السلطة الفلسطينية وحماس تجري الآن من خلال عدة قنوات منها المهندس عماد الفالوجي وزير البريد والاتصالات الفلسطيني وهو عضو بالمجلس التشريعي وعضو سابق في قيادة حركة حماس وأوقفت حماس عضويته بعد قبوله المنصب الوزاري منذ قيام السلطة عام 1994. ويسعى الفالوجي بمبادرة منه الى رفع الاقامة الجبرية المفروضة منذ يوم الخميس الماضي على الشيخ احمد ياسين زعيم حركة حماس بمنزله في مدينة غزة وكذلك الافراج عن القياديين والاعضاء السياسيين الذي جرى اعتقالهم من قبل اجهزة الامن الفلسطينية خلال الايام الماضية وكل من لا تثبت صلته منهم بالعملية في خان يونس الخميس الماضي. وذكرت مصادر فلسطينية مطلعة أن اجتماعا عقد الليلة الماضية بين مسؤولين أمنيين فلسطينيين وقياديين من حركة حماس لبحث تطويق الموقف الراهن. وقد حضر الاجتماع طارق أبو رجب نائب مدير المخابرات العامة ومحمد المصرى مدير عام الاعلام بالمخابرات ومن حماس اسماعيل أبو شنب واسماعيل هنية عضوا قيادة الحركة واللذان أفرج عنهما السبت الماضى بعد أن اعتقلا ليومين . وقال هنية للصحفيين أن الاجتماع عقد بدعوة من مسؤولي المخابرات العامة لبحث الموقف بين السلطة وحماس وقال أنهما طلبا رفع الاقامة الجبرية عن الشيخ ياسين والسماح لقيادات حماس بقائه لبحث سبل علاج الازمة القائمة . وذكر أنهما طلبا الافراج عن اربعمائة من اعضاء حركة حماس اعتقلتهم أجهزة الامن الفلسطينية خلال الايام الماضية. وقال المهندس عماد الفالوجي انه زار الشيخ ياسين بمنزله مرتين ونقل وجهة نظره الى الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في اهمية تطويق الازمة والافراج عن المعتقلين الذين لاصلة لهم بحادث التفجير وانه سيواصل هذه الاتصالات. وشدد الفالوجي في تصريحات له لصحيفة (القدس) الفلسطينية اليوم على ان السلطة الفلسطينية لم تعتقل احدا بسبب رأيه السياسي بدليل ان احزاب المعارضة تمارس عملها في الشارع الفلسطيني وتمارس انشطتها المختلفة. وقال الفالوجي انه شخصيا يعارض فرض الاقامة الجبرية على الشيخ ياسين ولكنه كوزير مسؤول في السلطة يعتبر ان الشيخ ياسين هو زعيم حركة حماس التي نفذت عملية (غوش قطيف) ويتحمل بذلك مسؤولية مباشرة او غير مباشرة عنها ويجب حمايته كإجراء وقائي من احتمال اعتداءات اسرائيلية عليه لان حمايته مسؤولية فلسطينية. ودعا المهندس عماد الفالوجي حركة حماس الى تحديد موقفها بوضوح من عملية (غوش قطيف) خلال بيان رسمي. ومضى الفالوجي في حديثه قائلاً ان حماس اعلنت من قبل انها لن ترفع السلاح ضد السلطة لكنها في الوقت نفسه مسؤولة عن ممارسات وتصرفات اعضائها وتقدير الوضع السياسي الفلسطيني. واضاف قائلاً ان حماس اخطأت عندما قاطعت انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني عام 1996 ولو شاركت في هذه الانتخابات لاصبح لها اعضاء بالمجلس يتمتعون بالحصانة وكسبوا شرعية داخلية ودولية. من ناحية اخرى جاء في تعميم صادر عن مدير عام الشرطة الفلسطينية غازي الجبالي الى مدراء الشرطة في جميع مناطق السلطة الفلسطينية (انه بعد ان تم مؤخرا توزيع بيان مشبوه موقع باسم حركة حماس يدعو اعضاء حماس الى اطلاق النار على ضباط وافراد الشرطة الفلسطينية لذا على الجميع اخذ الحيطة والحذر واليقظة التامة اثناء تحركاتهم من مكان لاخر) . واضاف التعميم الداخلي الذي تم توزعه على جميع اقسام الشرطة الفلسطينية (انه في حال تعرض اي شرطي للاعتداء عليه باطلاق النار يجب الرد عليه مع مراعاة عدم تعرض حياة اي مواطن للخطر وهذا حق مشروع وهو حق الدفاع الشرعي ومقدر لكل مواطن وشرطي) . وقال الجبالي في تصريح للصحافيين (ان الذي يحاول الاعتداء على الشرطة بيديه فان الشرطة ستدافع عن نفسها باليد واذا حاول بعصا او سكين فالدفاع سيكون من نفس الفعل وهذا ما يقرره القانون اما من يحاول الاعتداء بالسلاح فانه يكون خارج عن القانون) . ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات