النيابة المصرية تحقق مع الارهابي عبدالعال العائد من الاكوادور

تجري نيابة أمن الدولة العليا تحقيقاتها خلال الايام القليلة المقبلة مع الارهابي محمد عبدالعال الذي شارك في التخطيط لمذبحة الاقصر في نوفمبر العام الماضي وكانت مصر قد تسلمته من الاكوادور خلال هذا الاسبوع وذلك بمقتضى الاتفاق الموقع بينها وبين مصر للتعاون ومكافحة كافة الانشطة التي تهدد الامن والاستقرار. وكشف مصدر أمني عن ظروف تسليم الارهابي الشهير ياسين سيد عبيد والمسؤول عن تنظيم الجماعة الاسلامية في الخارج حيث كان هاربا في ايطاليا ولاذ بالفرار حين قامت السلطات الايطالية بمداهمات امنية ضد عناصر تنتمي الى الجماعات المتطرفة ضمن التحرك الدولي لمكافحة الارهاب.. وحاول محمد عبدالعال الشهير بسيد عبيد الحصول على تأشيرة دخول كولومبيا عبر قنصليتها في ميلانو, ومع رفض القنصلية الكولومبية اتجه الى الاكوادور خشية ملاحقته والقبض عليه, ومن الاكوادور اتجه عبدالعال الى كولومبيا للاستقرار فيها وهناك اشتبهت السلطات الامنية في شخصه وتحفظت عليه 48 ساعة ثم اعادت ترحيله مرة اخرى الى الاكوادور. واثناء هذه الفترة كانت مصر تراقب تحركاته باعتباره ممن خططوا لجريمة الاقصر, وقامت الاكوادور بتسليمه بعد اتصالات مع مصر بهذا الشأن. ويواجه عبيد اتهامات عديدة ابرزها التخطيط لمذبحة الاقصر التي راح ضحيتها 58 سائحا ومصريين كما يواجه تهم التمويل لحوادث اغتيالات وتفجيرات وقعت في القاهرة والصعيد بين عامي 92 و 95. القاهرة ــ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات