ترتيبات في الخرطوم لاطلاق السجناء السياسيين

أعلن مسؤول قيادي في الحزب الحاكم بالسودان ان ترتيبات يجرى اتخاذها لاطلاق سراح كل السجناء السياسيين في غضون شهرين, مؤكدا موافقة النظام على تشكيل مجلس رئاسي لحكم البلاد مؤلف من قيادات الأحزاب (المنحلة) والرئيس الحالي الفريق عمر البشير . وقال الدكتور معتصم عبد الرحيم الأمين العام للمؤتمر الوطني بولاية الخرطوم وهو التنظيم السياسي للدولة (الحزب الحاكم), (إذا كان هناك تمسك بالقيادات السياسية التقليدية فإننا على استعداد لتشكيل مجلس رئاسي للدولة يضم الدكتور الترابي والصادق المهدي رئيس حزب الأمة ومحمد عثمان الميرغني رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي ومحمد ابراهيم نقد الأمين العام للحزب الشيوعي إلى جانب الفريق عمر البشير. وأضاف في تصريحات للتلفزيون الحكومي: (هذا التشكيل ينبغي ان يتم بعد الاتفاق على برنامج واحد, وبعد ذلك لن نعود إلى المربع الأول وسنتحمل كل ما يصيبنا. ولم يفسر عما إذا كان يعني هذا بالمربع الأول عودة الأحزاب القديمة. وأكد المسؤول الحزبي السوداني, جدية الحكومة للوصول إلى اتفاق مع المصارحة مشيرا إلى ان (معلوماته تؤكد بنجاح الحوار بنسبة 85% مع كل الأحزاب بما في ذلك الحزب الشيوعي) . وقال المعتصم عبد الرحيم: (المؤتمر الوطني يقوم بترتيبات مع الجهات العليا في الدولة لاصدار عفو عن السجناء والمعتقلين السياسيين) , معتبرا ان عودة الكثيرين من رموز المعارضة (أصبح حقيقة ماثلة) . ولم يحدد المسؤول السوداني عدد السياسيين المعتقلين في السجون, لكنه قال ان العفو المرتقب سيشمل أيضا السياسيين الذين صدرت بحقهم احكام بالسجن في قضايا سياسية. الخرطوم ــ يوسف الشنبلي

تعليقات

تعليقات