EMTC

انقرة ترفع تمثيلها الدبلوماسي مع بغداد لمستوى السفير

قررت انقرة رفع تمثيلها الدبلوماسي مع بغداد الى مستوى سفير بعد ان كان بمستوى القائم بالاعمال الذي يدير المصالح التركية في العراق منذ عام 1992 . وكانت تركيا من الدول النادرة التي لم تقطع علاقاتها مع العراق بعد احداث الخليج, واستمرت العلاقات التجارية بينهما بالرغم من الحصار الذي يواجهه العراق, اذ تعبر مالا يقل عن الفي شاحنة يوميا من بوابة خابور الحدودية الى شمال العراق محملة بالمواد الاساسية من السكر والطحين والبطاطا, وتنقل المازوت العراقي الى تركيا مقابل ذلك. وجاء هذا القرار في بيان اصدره رئيس الوزراء بالوكالة بولنت اجاويد اتنقد فيه ايضا الاتفاق الذي توصل اليه الزعيمان الكرديان في واشنطن الاسبوع الماضي, اذ عبر اجاويد عن رفض بلاده لهذا الاتفاق واعتبره محاولة من الولايات المتحدة وبريطانيا لتهديد وحدة العراق, وسبق له ان اتهمها بممارسة سياسة مزدوجة تجاه بغداد ولا تخفي انقرة قلقها من اقامة دولة كردية في شمال العراق, وتعتبر الاتفاق الذي توصل اليه الزعيمان الكرديان مسعود البرزاني وجلال الطلباني ونص على اقامة فدرالية بينهما على انه نواة لهذه الدولة. كما سبق لتركيا ان اعلنت انها لم ولن تكون طرفا في وضع مبادىء اي اتفاقية بين الزعماء الاكراد قد يمس وحدة الاراضي العراقية, في الوقت الذي لم يجد فيه زعيم الحزب الوطني الكردستاتي جلال الطلباني اي مبرر للمخاوف التركية. واكد الطلباني في تصريحات لاحدى الصحف التركية امس (السبت) انه مستعد لان يزور انقرة وان يشرح للمسؤولين الاتراك ابعاد هذا الاتفاق, ودافع عنه جلال الطلباني بقوله بانه قد فتح صفحة جديدة في تاريخ الشعب الكردي. اسطنبول ــ بشار فهمي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات