على غرار فضائح كلينتون: فرنسا تكشف علاقة غرامية لميتران

يبدو ان فرنسا شعرت بالغيرة من القاء الضوء على الرئيس الامريكي بيل كلينتون وفضيحته الجنسية التي يتابعها الملايين عل وجه الكرة الارضية فقد بدأت وسائل الاعلام الفرنسية في بث معلومات تفيد بوجود علاقة غرامية بين كاتبة روائية والرئيس الراحل فرانسوا ميتران . فقد افادت دار (بلون) الفرنسية للنشر ان روائية تتستر وراء اسم جان دوتان المستعار تروي قصة علاقتها مع فرنسوا ميتران في كتاب يصدر في الاول من اكتوبر المقبل بعنوان (صديق من الماضي) . واوضحت دار النشر ان هذه (الرواية المفعمة بالحنين والتأثر) تروي قصة حب متقد (لم ترو من قبل) ربطت من شتاء العام 1966 والى صيف العام 1967 بين الرئيس الراحل و(شخصية كبيرة من الادب الفرنسي) . لكن الرواية المكتوبة بصيغة المتكلم والتي ترسم صورة غير مباشرة لفرنسوا ميتران, لا تأتي ابدا على ذكر الرئيس الفرنسي بالاسم. لكن الشك لا يساور القارىء ابدا حول هويته. وتابع المصدر ذاته ان (امرأة معروفة جدا في الاوساط الصحافية والادبية تلتقي سياسيا فرنسيا تميز للتو في انتخابات وطنية كبيرة. هو صاحب ماض سيعمل الوقت والنجاحات المستقبلية على تحويله الى قدر. وستقوم علاقة في السر بينهما. وبعد مرور ثلاثين عاما تروي ههذ المرأة تفاصيل هذه العلاقة) . وكثرت التساؤلات حول ما اذا كانت جان دوتان موجودة فعلا. وتقول مورييل بيير المسؤولة عن نشر الكتاب اليوم الجمعة لصحيفة (لو فيغارو) : (هذه المرأة لها وجود فعلا وليس من حيلة وراء ذلك. ولو كتبت الرواية باسمها الحقيقي لكانت على اي حال استقطبت الكثير من الناس لان كتبها تلقى رواجا) . وتسري شائعات كثيرة حول هوية صاحبة الرواية. ومن بين الشخصيات الادبية التي يمكن ان تقف وراء هذا الاسم المستعار, فرنسواز جيرو التي قالت ردا على سؤال بهذا الخصوص (هذا يدفعني الى الضحك) وميشال كوتا وفرنسواز ساغان وكريستين ارنوتي وفرنسواز مالي جوريس. وقالت الكاتبة ادموند شارل-رو للفيغارو (اذا كان لهذه المرأة وجود فعلا واذا كانت هذه القصة حقيقية, ارى ان ذوق هذه المرأة ممتاز. خصوصا على الصعيد الادبي لان فرنسوا ميتران كان من افضل القراء) . ــ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات