كوبا تعتبر كلينتون نموذجا للطهارة المزيفة و(لوموند)ترى الجحيم أمريكيا،اهتمام رسمي وشعبي بالفضيحة عبر العالم

واصل العالم متابعة تطورات قضية مونيكا جيت بنهم شديد, وسيطر تناول الأزمة على كافة وسائل الاعلام العالمية مع تزايد المخاوف من ان تؤدي الى ضعف قيادة القوة العظمى . وحملت احدى صحف التابلويد الفرنسية عناوين: (التقرير القاتل) .. (اعدام كلينتون على الانترنت) . وحول موائد الافطار في كافة انحاء العالم قرأ الكثيرون بنهم صحف الصباح والتي تحمل آخر ما هو جديد بشأن القضية وتفصيلات تقرير ستار الذي جاء نتيجة ثمانية أشهر من التحقيقات المتواصلة حاويا طبيعة علاقة كلينتون مع مونيكا لوينسكي. وحرصت العديد من الصحف الأوروبية على تناول القضية بالتفصيل. وفي مقالة افتتاحية تحت عنوان (أمريكا هي الجحيم) قالت صحيفة (لوموند اليسارية) ان تقرير ستار وما يشمله من تحقيقات إنما يعد نوعا من الكارثية الجنسية الجديدة. وقالت صحيفة (لوفيجارو) اليومية المحافظة: انه بعد عشر سنوات من اندحار الشيوعية فإن قوة الولايات المتحدة تم محوها بالانترنت. مضيفة: ان تأثير واشنطن على احداث الكوكب في طريقه الى التلاشي. وقال الصناعي الايطالي الكبير أومبرتو اجنيللي في تصريحات لوكالة (أنا): لا أستطيع ان أفهم الامريكيين, مضيفا: اعتقد ان الولايات المتحدة عليها مسؤولية هامة تجاه العالم وهذه مسألة من الطبيعي ان يتم ارجاء ممارستها! وفي افتتاحية صحيفة (داج سافيسين) النرويجية, قالت: ان التوصية باقالة كلينتون أمر متوقع. ونشرت كل الصحف اليونانية تقريبا مقتطفات من التقرير وتناولت عناوينها الرئيسية التفصيلات البذيئة لجوانب منه. ونشرت صحيفة (تايمز) اللندنية نحو سبع صفحات تمثل أجزاء من التقرير, وعلقت عليها بالقول: ان روسيا تواجه أزمة, والناتو يوجه صرخاته من أجل كوسوفو, والتوتر النووي يسود شبه القارة الهندية, والصعوبات الاقتصادية تجتاح العديد من مناطق العالم.. وعلى هذا فإن ذلك ليس هو الوقت المناسب لأن تتعثر خطى القوة العظمى الوحيدة في العالم من خلال فضائح جنسية. ونقلت الصحف التشيلية مقتطفات من تقرير ستار والذي سيطر ايضا على عناوين الصحف المكسيكية. وفي قارة آسيا كانت فضيحة مونيكا جيت في صدارة الاهتمامات, حيث تابع تفاصيلها الناس بشغف, وكتبت صحيفة (هانكوك البو) الكورية الجنوبية في صدر صفحتها الأولى بالبنط العريض (كلينتون عار أمام العالم). وقد خصصت الصحيفة خمس صفحات كاملة لمشاكل الرئيس الامريكي. وفي طوكيو واصلت الصحف لليوم الثاني عشر نشر مستجدات الفضيحة في الصفحات الأولى, ووصف مقال نشرته صحيفة (اساهي) ان التقرير باهت ومقزز, مشيرة الى الضرر الذي لحق بالرئيس الامريكي في وقت تتطلع فيه آسيا الى قيادته في معالجة الأزمات الاقتصادية وقضايا الارهاب والأوضاع المتردية في روسيا. وأضافت الصحيفة ان الفضيحة الجنسية للرئيس الامريكي ليست كفضيحة ووترجيت, وقالت انها تعتبر قضية شخصية وليست سياسية تؤثر في الرئاسة الأمريكية. ونشرت كل صحف اليابان تقارير مطولة عن التقرير الذي أعده ستار الذي يحقق في القضية وعددت التهم التي يرى ستار انها تستوجب مساءلة كلينتون قانونيا وعزله. والتزام زعماء اليابان الصمت ازاء هذه الفضيحة. وفي هونج كونج قالت صحيفة (الصين الجنوبية) ان الوقت قد حان لكي يستقيل كلينتون, معتبرة ان دفاعه ومحاولته التمسك بمنصبه كرئيس قد انتهى وقتها, وأفردت لتفاصيل فضيحته أربع صفحات. ونشرت كذلك عدد من الصحف الصينية في صدر صفحاتها الأولى صورا لكينتون ومونيكا. وفي كوبا اعتبرت صحيفة الحزب الشيوعي الرسمية, تقرير ستار حول فضيحة كلينتون بأنه نموذج للطهارة المزيفة في اشارة الى الموقف الفاضح لرئيس أكبر قوة عظمى في العالم واتهمت الاعلام الامريكي بأنه مريض. من جهته قال رئيس الوزراء الاسرائيلي أمس انه يريد (الخير) للرئيس الامريكي وذلك بعد نشر تقرير ستار حول علاقات كلينتون بالموظفة السابقة فى البيت الابيض مونيكا لوينسكي. ونقلت الاذاعة الاسرائيلية الرسمية عن نتانياهو قوله: (بيل كلينتون صديق لاسرائيل ويريد خيرنا ونحن ايضا نريد الخير له وللولايات المتحدة) . وأكد نتانياهو الى انه لا يريد (التدخل فى الشؤون الداخلية الامريكية) مشددا على ان (الديموقراطية والرئاسة الامريكية تمثلان مؤسسات مستقرة وانهما ستجتازان الاختبار الحالي بنجاح) . وحول مصير كلينتون قال نتانياهو انه لا يريد (ان يخوض فى التكهنات) . وتابع (آمل ان تنتهى هذه القضية قريبا وان تقوم الولايات المتحدة بما يتوقعه العالم كله من قوة عظمى اي حماية السلام وابعاد المخاطر التى تهدد هذا السلام) . ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات