EMTC

رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني: بعض تصرفات عرفات لا تعجبني

أعرب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد قريع المعروف باسم أبو علاء عن عدم رضاه عن بعض تصرفات الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وقال إنه يتوقع أن تعترف معظم دول العالم بالدولة الفلسطينية المحتمل الاعلان عن قيامها في مايو من العام المقبل . وصرح أبو علاء في حديث لصحيفة فرانكفورتر روندشاو نشر امس بمناسبة مرور خمس سنوات على توقيع اتفاقية أوسلو بأنه (ليس معجبا بكل ما يفعله عرفات) وضرب مثلا على ذلك إعادة تشكيله للحكومة قائلا (من رأيي أننا لسنا بحاجة إلى 30 وزيرا بل يكفي نصف ذلك العدد) . وحول اتفاقية أوسلو التي شارك في إعدادها قال (لقد فاتنا أن نضع آلية تعمل كجهة تفصل في حالة نشوب أي خلافات) بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني حول تنفيذ بنود اتفاقية السلام كما يحدث منذ شهور كثيرة. وعدد المسؤول الفلسطيني المشاكل التي مازالت تواجه عملية السلام (فهي ليست فقط قضية الاتفاق على الانسحاب الاسرائيلي من 13 في المائة من أراضي الضفة الغربية والذي يمكن أن ينتهي في غضون ثلاث ساعات إذا صدقت النوايا بل تبقى قضية المرحلة الثالثة من الانسحاب وقضايا الامن والمعتقلين وكيفية بدء المفاوضات حول الوضع النهائي) . وأكد أبو علاء أنه (لو بقي الحال على ما هو عليه الان فانه لن يكون أمامنا بديل سوى اعلان قيام دولة فلسطينية) مستقلة منبها إلى أن (غالبية الدول التي تحدثنا معها وافقت على دعمنا) في قضية الاعتراف بالدولة الفلسطينية. وأعرب أحمد قريع عن رفضه القاطع لفكرة اتخاذ قرية أبو ديس الواقعة شرق القدس عاصمة للدولة الفلسطينية مشيرا إلى أن (أبو ديس هذه عبارة عن قرية وليست بديلا للقدس) مضيفا (اننا نطالب بقسمنا (الشرقي) في القدس وأرى أنها لابد أن تبقى مدينة مفتوحة) بدون حواجز بين قسميها الشرقي والغربي) . ــ د.ب.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات