في اجتماعه الاربعاء المقبل: مجلس الجامعة العربية يستعرض مذكرات ليبية سودانية عراقية

يبحث اجتماع المجلس الوزاري للجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية الاربعاء المقبل ملفات قضية لوكيربي والضمانات اللازمة لمحاكمة الليبيين في لاهاي, والضربة الامريكية لمصنع الشفاء السوداني, والأزمة بين العراق والأمم المتحدة, واستمرار العقوبات الدولية المفروضة على الشعب العراقي . وفي هذا الاطار من المقرر ان يعرض عمر المنتصر وزير الخارجية الليبي على مجلس الجامعة تقريرا هاما يعكس دقائق وتفاصيل الموقف الليبي من العرض الغربي لافتا فيه النظر الى التحفظات والمحاذير التي تضعها ليبيا في مقدمة مطالبها للابتعاد عن دائرة الوقوع داخل الفخ السياسي. ويتضمن التقرير ايضا مشروع قرار ليبي يطالب بكسر الحظر الجوي المفروض على ليبيا اتساقا مع قرار سبق وان اتخذته القمة الافريقية الأخيرة في واجادوجو في بوركينا فاسو. ونفذ السودان القرار باختراق تم منذ أيام للحظر الجوي في مناسبة مشاركتها في احتفالات ثورة الفاتح من سبتمبر الاسبوع الماضي, حيث اعتبر القرار الافريقي أحد العوامل الأساسية في توجه واشنطن نحو القبول بمحاكمة المتهمين في بلد محايد. ويراهن المراقبون السياسيون على حصول ليبيا على تأييد جماعي لمشروع القرار الجديد الذي يتسق والمرونة والايجابية التي أبدتها ليبيا في اطار حل الازمة, واستخدام حقوقها في طلب الضمانات الكافية لحماية رعاياها خلال المحاكمة. كما سيعرض مصطفى اسماعيل وزير خارجية السودان تقريرا سودانيا هاما عن الابعاد والاثار السياسية والاقتصادية للضربة الامريكية. وتقديم كافة الادلة والبراهين التي تكذب الادعاءات الامريكية بانتاج السودان لمواد معالجة كيماويا. واصرار الولايات المتحدة على ضرب مصنع الشفاء لانتاج الادوية. ومن المقرر ان يسعى السودان مجددا الى تبرئة نفسه عبر هذا التقرير من الاتهامات المنسوبة اليه بايوائه لعناصر ارهابية. وتدور القضية الثالثة حو الازمات المتعاقبة بين العراق ولجنة التفتيش الدولية على منظومة اسلحة الدمار الشامل العراقية من ناحية, والحظر الذي تواجهه بغداد من جراء ما يصفه العراق من امتداد غير محدد المدة للعقوبات الدولية المفروضة عليه. وهو ما وصفه العراق ايضا بالتحدي الجديد الذي يستوجب على الدول العربية التصدي له لحماية الشعب العراقي من اخطار جديدة يتعرض لها ومن المنتظر ان يستعرض المجلس تقريرا عراقيا بهذا الشأن. القاهرة ــ مكتب البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات