المعارضون استقبلوها بطلبات التحرك: مفوضة حقوق الانسان تبدأ زيارة(تاريخية)للصين

وصلت مفوضة الامم المتحدة لحقوق الانسان ماري روبنسون الى بكين امس, في بداية زيارة تاريخية للصين, لتستمر عشرة ايام وتعتبر هي الاولى التي تقوم بها الى آخر دولة شيوعية كبيرة في العالم . ومن المتوقع ان تناقش روبنسون مع الزعماء الصينيين خلال زيارتها مجموعة كبيرة من قضايا حقوق الانسان من بينها التصديق على الهيئات الدولية لحقوق الانسان وتعزيز التعاون مع الامم المتحدة. وقالت الصين انها ستوقع على الاتفاقية الدولية بشأن الحقوق المدنية والسياسية هذا العام ووقعت الصين على الاتفاقية الدولية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ولكنها لم تصدق عليها. ومن المقرر ان تلتقي روبنسون مع زعماء صينيين من بينهم الرئيس جيانج زيمين وجيان جيتشين نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية تانج جياشوان. ولم تدل روبنسون وهي رئيسة سابقة لايرلندا بأي بيان رسمي لدى وصولها, لكن متحدثاً باسمها قال انها تريد ابلاغ الشعب الصيني بأنها وصلت لخدمته, وانها تعلم توقعاته وقلقة وستناقش اوضاع حقوق الانسان مع السلطات الصينية. وكان اكثر من مائة من المعارضين في الصين دعوا روبنسون الى الالحاح على السلطات الصينية كي تتوقف عن احتجاز الناس دون محاكمة. وذكرت اذاعة لندن ان المعارضين ارسلوا خطابا مفتوحا الى ميري روبنسون قالوا فيه ان النظام الذى يخول الشرطة الاعتقال لمدة تصل الى ثلاثة اعوام دون محاكمة نظام متوحش بالاضافة الى ما في ذلك من انتهاكات لحقوق الانسان. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات