الخرطوم تعتقل نجل المهدي بتهمة معارضة رجل امن

قالت مصادر في حزب الامة السوداني المعارض بالقاهرة ان الصديق المهدي نجل رئيس الوزراء السابق الصادق المهدي تعرض للاستفزاز والضرب المبرح من قبل عناصر أمنية ما ادى الى اصابته بنزيف في عضلات اليد ورضوض في قفصه الصدري . التي كانت في طريقها الى أوغندا لحضور مؤتمر اكاديمي هناك. وطبقا للمصادر فان احد مسؤولي الامن استدعى حفية المهدي الى مكتبه واغلق باب المكتب عليها, الامر الذي دفع ابنها الصديق الى التدخل, لكن ضابط امن برتبة نقيب تصدى له وضربه ضربا مبرحا كما وجه اتهامات وسبابا له ولأبيه. وذكرت المصادر ان الصديق المهدي تم اعتقاله الليل قبل الماضي بالقسم الشرقي قبل ان يتم تقديمه الى محاكمة سريعة بتهمة معارضة رجل امن اثناء اداء واجبه. وقد تدخل محامون عديدون بينهم القطب الاتحادي علي محمود حسنين للدفاع عن نجل المهدي, وقد مثلوا معه امام المحكمة, الا ان القاضي ابلغهم بأن النائب العام سحب القضية ضد نجل المهدي. والصديق المهدي هو ثاني اكبر انجال الصادق المهدي, وقد دخل بؤرة الاحداث بعد خطبة القاها مؤخرا شن فيها هجوما لاذعا على النظام الحاكم في السودان. وقالت مصادر حزب الامة ان اجهزة الامن دأبت على مراقبة الصديق منذ ذلك الحين. القاهرة ــ فخر الدين هارون

طباعة Email
تعليقات

تعليقات