قتلى وجرحى في اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين في أبين اليمنية

قتل جندي وأصيب سبعة اخرون منهم ثلاثة جنود من أفراد الأمن المركزي صباح امس في مديرية مودية محافظة أبين اليمنية (50 كيلو متراً جنوب عدن) خلال اشتباكات بين قوات الشرطة والمتظاهرين من ابناء المحافظة الذين خرجوا في مسيرة نظمتها بعض احزاب المعارضة في مقدمتها الحزب الاشتراكي تضامنا مع ابناء محافظة حضرموت واحتجاجا على عدم اطلاق بعض المعتقلين السياسيين من افراد المعارضة اليمنية في محافظتي حضرموت وأبين. وخرجت المظاهرة صباح امس الخميس حيث انضم اليها الطلبة ليبلغ عدد المشاركين فيها حوالي ثلاثة آلاف شخص, وتصدرت قوات الأمن المركزي للمظاهرة التي تحركت من امام مقر الحزب الاشتراكي اليمني باتجاه مبنى الأمن السياسي بالمديرية ورفعت شعارات تطالب باطلاق المعتقلين السياسيين وخصت بالذكر عباس العسل السكرتير الاول لمنظمة الحزب الاشتراكي اليمني, واحمد القمع المسؤول الاول لحزب التجمع الوحدوي اليمني وهما القياديان اللذان نظما المسيرة أول امس وتم احتجازهما من قبل الامن السياسي قبل خروج المسيرة, وخرجت مظاهرة بدلا عنها صباح امس. وتصدى للمظاهرة افراد الامن المركزي بالرصاص الحي وتبادل الجميع اطلاق النار مما ادى الى مقتل جندي وجرح ثلاثة جنود آخرين, وجرح من الطلبة اكثر من ثلاثة. وقال شهود عيان انه تم نقل الجرحى الى مستشفى مديرية زنجبار عاصمة محافظة أبين, وقال مصدر مطلع انه تم اعتقال العديد من القيادات الحزبية في المديرية ومحافظة أبين واقتيادهم الى مباني الأمن السياسي, وندد مصدر مسؤول في مجلس التنسيق للمعارضة بتصرفات قوات الأمن التي اطلقت الرصاص على مسيرة سلمية) . عدن ـ البيان

تعليقات

تعليقات