وفاة برازيليين تناولا فياجرا، وايطاليون يتعرضون لجلطات بالمخ

مازال عقار فياجرا يثير حيرة الكثيرين, فقد رددت وكالات الانباء امس وفاة برازيليين تناولا الاقراص فيما اعلنت وزارة الصحة الايطالية حالة الطوارىء, كما بدأت الشرطة في عملية مطاردة لمهربي العقار المحظور بعد تعرض مجموعة من المسنين لجلطة في المخ والقلب . وجاء في تقرير لصحيفة او استادو دي سان باولو البرازيلية انه ثبت ان واحدا على الاقل من بين المتوفين مريض قلب. وقالت ارملة المتوفى ان زوجها توفي يوم 16 مايو في ولاية ريو جراندي دل سول الجنوبية بعد استخدام حبة واحدة ومعاشرتها مرتين متتابعتين. وذكرت الصحيفة ان ارملة المتوفى رفضت تشريح جثته للتعرف على سبب الوفاة. وقالت متحدثة باسم وزارة الصحة البرازيلية انه ترددت تقارير اخري عن حالة وفاة اخرى يرجح ان لها صلة بتناول الفياجرا لكنها لا تستطيع تقديم مزيد من التفصيلات. وقالت وزارة الصحة ان اي شخص يحمل تذكرة طبية يمكنه الحصول على الفياجرا بشكل مشروع من خلال الاستيراد المباشر وان اقرت بوجود سوق سوداء رائجة للعقار في البرازيل. وللقضاء على السوق السوداء طلبت البرازيل من شركة فايزر الشهر الحالي الاسراع بفتح فرع محلي لها, وقال ممثل محلي للشركة ان الشركة تعتزم بدء التوزيع على الصيدليات ومخازن الدواء اوائل شهر يونيو المقبل رغم ما تردد عن حدوث حالتي وفاة. وفي ايطاليا وصلت الى المستشفيات الايطالية حالات هبوط فى القلب بعد تناول أصحابها الاقراص المتداولة بجمهورية سان مارينو داخل الحدود الجغرافية لايطاليا وتم ابلاغ وزير الصحة الايطالى روزا بيندى ووزارة الخارجية بشأن تسرب تلك العقاقير بطرق غير شرعية لايطاليا دون التحقق المعملى منها , وأوضحت الوزيرة أنه على جمهورية سان مارينوا الالتزام بحظر البيع حيث تخضع ايطاليا للقواعد الاوروبية بهذا الشأن. ـ الوكالات

تعليقات

تعليقات