خمس دول أوروبية تشن حملة لمطاردة عناصر ارهابية جزائرية

شنت خمس دول اوروبية صباح امس حملة واسعة النطاق في الاوساط الاسلامية لاعتقال المشبوهين والمتورطين في تنظيمات ارهابية كاجراء احترازي قبل اسبوعين من انطلاق كأس العالم لكرة القدم بفرنسا . وتم التنسيق الزمني بين كل من فرنسا وايطاليا والمانيا وبلجيكا وسويسرا بايعاز من باريس التي اسفرت تحقيقاتها من احتمال الاعداد لاعمال ارهابية مع اقتراب كأس العالم. وذكرت بعض المصادر الامنية ان حملة الاحتقارات استهدفت الجزائريين. ففي باريس ذكرت الشرطة الفرنسية ان سلسلة المداهمات جاءت بناء على طلب من قضاة مكافحة الارهاب ويشارك فيها نحو 400 شرطي. واعلنت الشرطة انها داهمت 43 مكانا في باريس ومرسيليا وليون وعلى جزيرة كورسيكا وان غاراتها اسفرت عن اعتقال 53 شخصا لاستجوابهم. وشنت الشرطة الحملة على الاشخاص المشتبه انهم ارهابيون تحت اسم (عملية الحملات الصليبية) واعلنت الشرطة شبه العسكرية انها اعتقلت تسعة اشخاص في ميلانو والمناطق المجاورة لها. وقالت ان العملية لا تزال مستمرة. وفي ايطاليا ذكرت الشرطة انها اوقفت في شمال البلاد تسعة جزائريين يشتبه في انهم من الارهابيين في اطار عملية بدأت فجر امس واضافت ان 15 شخصا آخرين يشتبه في انتمائهم الى تنظيمات اصولية اقتيدوا ايضا الى ثكنة للقوات الخاصة في ميلانو للاستماع الى افاداتهم. واوضح المصدر نفسه ان جميع المعتقلين من الجنسية الجزائرية. وفي المانيا ذكر مصدر موثوق فيه ان شخصين مقربين من حسن حطاب اعتقلا امس في اطار عملية ضخمة للشرطة استهدفت فجر امس الاوساط الاسلامية في منطقة رينانيا وشمال وستفاليا. واوضح المصدر نفسه ان المعتقلين هما عادل ميقات وعمر سيتي اللذين يعتبرهما القضاء الفرنسي (الذراع اليمني) لحطاب. وفي بلجيكا, اعلن ان الشرطة البلجيكية قامت فجرا بأمر من قاضي التحقيق كريستيان دو فالكينير بعمليات مداهمة واسعة في اوساط المسلمين في بلجيكا. واوضح المتحدث باسم نيابة بروكسل جوس كولبان ان عمليات المداهمة وعددها عشر جرت في بروكسل باستثناء عملية واحدة في شارلروا, واضاف (جرت بالتأكيد اعتقالات ولكني لم ابلغ بها) . وفي سويسرا اعتقلت الشرطة عددا من الجزائريين في اطار عملية واسعة في ضواحي زيوريخ صباح اليوم. ورفضت السلطات السويسرية اعطاء اي تفاصيل اضافية عن عدد المعتقلين وانتماءاتهم. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات