عرفات اجتمع بفهد.. عريقات: الامارات ومصر والسعودية وسوريا وافقت على عقد القمة العربية

أكدت الامارات ومصر والسعودية وسوريا والاردن وقطر مشاركتها في قمة عربية طارئة تبحث الرد على التعنت الاسرائيلي ازاء عملية السلام بالشرق الاوسط. وقالت مصادر فلسطينية بارزة لوكالة (اسوشيتدبرس) ان السلطة الفلسطينية تكثف تحركاتها الآن والتي توجت بزيارة الرئيس عرفات الى السعودية لعقد القمة وتجميد العلاقات مع اسرائيل . وقال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين لاسوشيتدبرس ان عرفات استطاع الحصول على موافقة الدول العربية الست للمشاركة في القمة التي يبدو انها ستكون موسعة. في هذه الاثناء اعلن مصدر مقرب من الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ان هذا الاخير بحث مع العاهل السعودي الملك فهد وولي العهد الامير عبد الله بن عبد العزيز امس الأول في جدة عقد قمة عربية. وقال المصدر ان الزعيمين السعوديين ابلغا عرفات ان المملكة العربية السعودية لا تعترض على عقد مثل هذه القمة بعد الاعداد لها. وقد وصل عرفات الى جدة في زيارة قصيرة ومفاجئة للمملكة بعد ساعات من اجرائه محادثات في القاهرة مع الرئيس المصري حسني مبارك حول توقف عملية السلام. وكان امين عام الرئاسة الفلسطينية الطيب عبدالرحيم اعلن الجمعة ان الرئيس الفلسطيني ينوي طلب عقد قمة عربية بمناسبة اجتماع مجلس وزراء الجامعة العربية اليوم الثلاثاء. وذكرت وكالة الانباء السعودية ان الملك فهد والرئيس عرفات بحثا خلال الاجتماع في آخر المستجدات في المنطقة وبخاصة التطورات الراهنة في عملية السلام. كما استعرضا مجمل الاوضاع على الساحات العربية والاسلامية والدولية. وأشارت الى ان الامير سلطان بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام السعودي وعدد من كبار المسؤولين حضروا الاجتماع. وقال عرفات بعد عودته الى غزة أمس الأول قادما من مصر انه يريد أن تعلن الولايات المتحدة تفاصيل مقترحاتها لتحريك عملية السلام وطالب واشنطن بإمهال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أسبوعا واحدا للموافقة علي تسليم 13 في المئة من أراضي الضفة الغربية لسلطة الحكم الذاتي الفلسطيني. وفي الشهر الماضي اجرى عرفات محادثات على يومين مع الملك فهد بشأن المساعي الامريكية والاوروبية الرامية لاحياء عملية السلام واحتمالات عقد قمة عربية مصغرة. ــ الوكالات.

تعليقات

تعليقات