مبارك والحسن يبحثان غدا بالقاهرة: قضية القدس وتفعيل مؤتمر دولي للسلام

تبدأ غدا بالقاهرة اجتماعات القمة العربية المغربية واللجنة المصرية المغربية المشتركة برئاسة الملك الحسن الثاني ملك المغرب رئيس لجنة القدس والرئيس المصري حسني مبارك. وتتصدر دعوة مصر الى عقد المؤتمر الدولي بالاشتراك مع فرنسا قمة اهتمامات قمة الغد حيث تسعى مصر الى توسيع قاعدة التأييد العربي للاسراع بعقد المؤتمر وتوجيه رسالة مفتوحة من خلال هذه القمة الى الدول الضالعة في السلام خاصة بعد ان هددت الولايات المتحدة بقرب اعلان وفاة عملية السلام مالم تحدث انفراجة مقبولة خلال الفترة القريبة المقبلة. ويدخل ضمن اطار الملفات السياسية التي سيجري بحثها في قمة الغد العلاقات العربية العربية وملف الازمة العراقية وملف ازمة لوكيربي الليبية الغربية. ومن المقرر ان يعلن الجانبان المصري المغربي اعادة تشكيل جمعية الصداقة المصرية المغربية في اطار تطوير العلاقات بين البلدين ويرأس كل من مبارك والملك الحسن اجتماعات الدورة الجديدة للجنة العليا المصرية المغربية. واكد الدكتور احمد جويلي وزير التجارة في تصريحات له امس انه سيتم بحث تأسيس الشركة المغربية للتنمية والاستثمار والشركة المشتركة لصيد الاسماك واخرى للنقل البحري والتوقيع على بروتوكول تبادل المنتجات الزراعية الطازجة والمصنفة اضافة الى انشاء منطقة التجارة الحرة بين البلدين وقوائم السلع التي ستخضع لهذه الاتفاقية. وفي هذا الاطار ايضا قال سعيد الطويل رئيس جمعية رجال الاعمال المصريين انه سيتم البحث مع رجال الاعمال المغاربة في سبل زيادة التبادل التجاري بين البلدين والوصول الى مستوى جيد من المبادلات التجارية بعد ان اكدت التقارير الرسمية ان الصادرات المصرية الى المغرب لم تتجاوز 15 مليون دولار في حين بلغت واردات مصر ما قيمته خمسة ملايين دولار فقط. واكد سامي سيد ابراهيم وزير مفوض بالتمثيل التجاري ان اتفاقية التبادل التجاري الحر بين البلدين تضمنت الاعفاء الفوري من الرسوم الجمركية وكافة الرسوم والضرائب الاخرى. القاهرة ــ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات