طرحت عدة سيناريوهات لانقاذ السلام : قمة عمان تطلق خطة تحرك ثلاثية

أكدت مصادر قيادية فلسطينية ان القمة الأردنية الفلسطينية التي استضافتها العاصمة الاردنية عمان امس الاول أقرت خطة تحرك ثلاثية لاخراج عملية السلام من مأزقها الراهن . وأوضحت المصادر ان العاهل الاردني والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات اتفقا في ضوء الرسالة التي نقلها جواد العناني وزير الخارجية من العاهل الاردني الى الرئيس المصري حسني مبارك على بدء تحرك ثلاثي واجراء مشاورات واتصالات مع الاطراف الرئيسية الراعية لعملية السلام. واضافت المصادر نفسها ان عدة سيناريوهات طرحت خلال قمة عمان للأيام المقبلة من حيث العمل المشترك مع مصر للضغط على الولايات المتحدة من اجل اعلان موقف حازم يتمثل بالاعلان رسميا عن المبادرة الامريكية, وطرح افكارها بشأن المرحلة الانتقالية واعادة الانتشار وفي الضفة الغربية بهدف الدخول الى مفاوضات المرحلة النهائية. كما ستطلب الاطراف العربية من واشنطن تحديد موعد آخر قريب لمواصلة مباحثات واشنطن الثنائية بينها وبين عرفات من جهة ونتانياهو من جهة اخرى. اما اذا فشلت هذه الافكار والمقترحات في حث نتانياهو عن العدول على تعنته وعرقلته للمسيرات السلمية فمن بين السيناريوهات المطروحة الطلب من كلينتون توجيه دعوة لعرفات للاجتماع به خاصة وأن عرفات قبل بالافكار الامريكية وهو الامر الذي سيوجه اصابع الاتهام لنتانياهو كونه الرافض لجهود السلام. أما بالنسبة لامكانية توجيه كلينتون الدعوة لعدد من الرؤساء ومن بينهم الملك حسين والرئيس مبارك وعرفات للقائه في واشنطن اذا فشلت السيناريوهات السابقة فقد تم بحث هذا الموضوع واتفق على تأجيله الى ما بعد استنفاد السيناريوهات الاولى. المصادر الفلسطينية ذكرت لــ (البيان) ان اليومين المقبلين سيحددان مصير مسيرة السلام مؤكدة ان عرفات اكد لمادلين أولبرايت وللملك حسين وللرئيس مبارك انه لا يستطيع تقديم اي تنازل جديد في هذه المرحلة. عمان ـ خليل خرمة

تعليقات

تعليقات