المخابرات الروسية كانت على علم بالتفجيرات، فشل

المخابرات الروسية كانت على علم بالتفجيرات، فشل "الس اي ايه" يثير استياء كلينتون فاجأت التجارب النووية التي اجرتها الهند اجهزة الاستخبارات الامريكية مما اثار استياء الادارة الامريكية وعرض الاستخبارات لانتقادات بسبب فشلها الذريع في العلم بهذه التجارب التي اخذتها على غرة حتى الرئيس الأمريكي بيل كلينتون قال انه لم يكن يعلم بها. مما يدل أن الهند قد تعلمت من دروس سابقة كيف تخدع المخابرات الامريكية واسلوبها في جمع المعلومات, وعلى عكس ذلك افادت معلومات موثوقة في نيودلهي ان المخابرات الروسية كانت على علم مسبق بالخطط الهندية باجراء سلسلة من الاختبارات النووية. وصرح رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأمريكي ريتشارد شلبي (انه فشل ذريع لاجهزة استخباراتنا وقد يكون اهم فشل تواجهه منذ عشرة اعوام) . واضاف ان (شيئا ما تعطل واحدا ما لم يقم بواجبه) , مؤكدا ان (ترك امر كهذا يفاجىء الرئيس ووزير الخارجية وقادتنا من دون ان تكون ثمة فرصة للتدخل دبلوماسيا لدى الهند يشكل فشلا ذريعا للاستخبارات) . وقال السناتور الجمهوري (لو كان لدينا الحد الادنى من المعلومات التي تفيد انهم سيختبرون سلاحا او عدة اسلحة نووية فربما كنا سنتدخل وكنا بالتأكيد سنحاول ذلك) . وقد صرح الرئيس الامريكي بيل كلينتون في بوتسدام في المانيا أمس انه طلب من مدير وكالة الاستخبارات المركزية جورج تينيت (دراسة دقيقة) لاداء مختلف اجهزة الاستخبارات. وقال كلينتون في مؤتمر صحافي (قبل ان تبدأ هذه السلسلة من التجارب لم اكن اعرف انها ستجرى) . وقال بيل هارلو المتحدث باسم وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) ان التحقيق الذي سيستمر عشرة ايام سيجريه الاميرال المتقاعد ديفيد جيريمياه. ويرى مسؤولون ان الولايات المتحدة قد تكون اعطت الهند بطريقة غير مقصودة المفاتيح التي تستخدمها في خداع المخابرات المركزية الامريكية التي اخذت على غرة بالتجارب النووية الهندية. وقال مسؤولون ان الهند يمكن ان تكون استغلت معرفتها باسلوب امريكا في جمع معلومات في وقت سابق عندما عرقل ساسة امريكيون اختبارات هندية سابقة وتضمن جمع المعلومات تصوير مواقع التجارب الهندية بالاقمار الصناعية. وقال مسؤول في الكونجرس تابع هذه القضية (واحدة من المشكلات هي الخداع والانكار) . واضاف ان الهند يمكن ان تكون قد نجحت في تغطية تحركاتها في المرة الثانية بفضل تصور عما يمكن ان يراه مفسرو صور الاقمار الصناعية في موقع اجراء التجارب في صحراء راجستان والتحرك بصورة لا تثير الشكوك. من جهة أخرى ذكرت وكالة الانباء الهندية (برس تراست أوف انديا) أمس أن المخابرات الروسية كان لديها علم مسبق بالخطط الهندية باجراء سلسلة من الاختبارات النووية. ونقلت الوكالة عن مصادر اعلامية روسية أن الحكومة الروسية كانت تعلم بأن الهند ستجرى تجارب نووية وأن وكالة المخابرات المركزية الامريكية والمخابرات الباكستانية كانتا تعلمان أيضا بالاستعدادات الهندية لاجراء التجارب النووية في صحراء بوخران ولكنهما لم يكن لديهما معلومات حول الموعد المحدد لهذه التفجيرات النووية ــ الوكالات وقد يكون اهم فشل تواجهه منذ عشرة اعوام) . واضاف ان (شيئا ما تعطل واحدا ما لم يقم بواجبه) , مؤكدا ان (ترك امر كهذا يفاجىء الرئيس ووزير الخارجية وقادتنا من دون ان تكون ثمة فرصة للتدخل دبلوماسيا لدى الهند يشكل فشلا ذريعا للاستخبارات) . وقال السناتور الجمهوري (لو كان لدينا الحد الادنى من المعلومات التي تفيد انهم سيختبرون سلاحا او عدة اسلحة نووية فربما كنا سنتدخل وكنا بالتأكيد سنحاول ذلك). وقد صرح الرئيس الامريكي بيل كلينتون في بوتسدام في المانيا أمس انه طلب من مدير وكالة الاستخبارات المركزية جورج تينيت (دراسة دقيقة) لاداء مختلف اجهزة الاستخبارات. وقال كلينتون في مؤتمر صحافي (قبل ان تبدأ هذه السلسلة من التجارب لم اكن اعرف انها ستجرى) . وقال بيل هارلو المتحدث باسم وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) ان التحقيق الذي سيستمر عشرة ايام سيجريه الاميرال المتقاعد ديفيد جيريمياه. ويرى مسؤولون ان الولايات المتحدة قد تكون اعطت الهند بطريقة غير مقصودة المفاتيح التي تستخدمها في خداع المخابرات المركزية الامريكية التي اخذت على غرة بالتجارب النووية الهندية. وقال مسؤولون ان الهند يمكن ان تكون استغلت معرفتها باسلوب امريكا في جمع معلومات في وقت سابق عندما عرقل ساسة امريكيون اختبارات هندية سابقة وتضمن جمع المعلومات تصوير مواقع التجارب الهندية بالاقمار الصناعية. وقال مسؤول في الكونجرس تابع هذه القضية (واحدة من المشكلات هي الخداع والانكار) . واضاف ان الهند يمكن ان تكون قد نجحت في تغطية تحركاتها في المرة الثانية بفضل تصور عما يمكن ان يراه مفسرو صور الاقمار الصناعية في موقع اجراء التجارب في صحراء راجستان والتحرك بصورة لا تثير الشكوك. من جهة أخرى ذكرت وكالة الانباء الهندية (برس تراست أوف انديا) أمس أن المخابرات الروسية كان لديها علم مسبق بالخطط الهندية باجراء سلسلة من الاختبارات النووية. ونقلت الوكالة عن مصادر اعلامية روسية أن الحكومة الروسية كانت تعلم بأن الهند ستجرى تجارب نووية وأن وكالة المخابرات المركزية الامريكية والمخابرات الباكستانية كانتا تعلمان أيضا بالاستعدادات الهندية لاجراء التجارب النووية في صحراء بوخران ولكنهما لم يكن لديهما معلومات حول الموعد المحدد لهذه التفجيرات النووية

تعليقات

تعليقات