تستهدف تطويق المناورة الإسرائيلية: لبنان يطلق حملة دبلوماسية في عواصم الخمس الكبار

تبدأ وزارة الخارجية اللبنانية مطلع الاسبوع المقبل حملة دبلوماسية في عواصم الدول الخمس الكبرى الاعضاء الدائمين بمجلس الآمن . تستهدف الحملة حشد التأييد للموقف اللبناني الرافض لربط التجديد لقوات الطوارىء الدولية العاملة في الجنوب اللبناني خلال شهر يوليو المقبل, بشروط اسرائيلية لتعديل القرارين 425 و 426 بشأن الانسحاب من الجنوب المحتل. وصرح مدير عام وزارة الخارجية اللبناني ظافر الحسن بأن لبنان لديها معلومات عن محاولات ومساعي اسرائيلية تهدف الى ربط التجديد بتعديل مهمات القوات الدولية. ويؤكد الحسن ان تلك المساعي تستهدف تأمين تمرير المبادرة الاسرائيلية لانسحاب مشروط من الجنوب المحتل تحت مظلة الترتيبات الامنية, واجبار لبنان على توقيع اتفاق سلام مع اسرائيل خارج المسار السوري, الامر الذي حظي برفض جميع القوى اللبنانية الرسمية والشعبية. ويؤكد مصدر في الخارجية وفق المعلومات المتوافرة ان اسرائيل ستعمد عشية بحث التجديد للطوراىء الى تكليف الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان البحث مع الحكومة اللبنانية بحفظ امنها على حدودها الشمالية ومعالجة وضع الضباط والعناصر المنتمين الى ميليشيات انطوان لحد العميلة في الشريط الحدودي المحتل, على قاعدة دمج بعضهم في قوى الجيش والامن اللبنانية, وعدم ملاحظة العناصر الاخرى لاية اسباب قضائية, اضافة الى حصول امين عام المنظمة الدولية, وفق الشروط الاسرائيلية على ضمانات من السلطة اللبنانية تتعهد بعدم قيام المقاومة بأية عمليات ضد اسرائيل بعد انسحابها من لبنان. ولا يستبعد المصدر ان تنتهز حكومة بنيامين نتانياهو المناسبة لممارسة ضغوطها على سوريا. ويرى ان لبنان ستبادر الى مطالبة مجلس الامن بتنفيذ القرارات الدولية طبقا للفصل السابع من مثياق الامم المتحدة. من جانبه يطالب رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الدكتور علي الخليل بضرورة واهمية التحرك الدبلوماسي اللبناني, لتأكيد رفض لبنان الطرح الاسرائيلي لانسحاب مشروط من الجنوب, والتمسك بالقرارين 425 و 426 دون قيد او شرط. ويدعو الخليل الى تكثيف الجهود الدبلوماسية لكشف المناورة الاسرائيلية ورفض اي ترتيبات امنية او تفتيت المقاومة الوطنية واعطاء ضمان للميليشيات العميلة. وتشدد الخليل على ضرورة تلازم وترابط المسارين السوري واللبناني لاجهاض المناورة الاسرائيلية. ورفض اي مبادرة لانسحاب مشروط والتمسك بحرفية وتنفيذ القرار 425

تعليقات

تعليقات