فشل في اقناع ميلوسيفيتش والتقى زعيم الالبان: هولبروك يحذر من اتساع الحرب في كوسوفو

فشل المبعوث الامريكي ريتشارد هولبروك امس في اقناع الرئيس اليوغسلافي سلوبودان ميلوسيفيتش بتغيير موقفه المتشدد حول اقليم كوسفو والتقى عقب ذلك زعيم الالبان ابراهيم روجوفا وحذر من اتساع الحرب في كوسوفو في حين تحدثت انباء عن مذبحة صربية جديدة في كوسفو وتشييع جثمان 186 مسلحا في موستار جنوبي البوسنة . ولم يتمكن المبعوثان الامريكيان هولبروك وروبرت جيلبارد من اقناع ميلوسيفيتش بتغيير موقفه المتشدد حول مسألة إقليم كوسوفو رغم محادثات عقداها معه في بلجراد استمرت حتى الساعات الاولى من صباح امس. ولم يدل المبعوثان الامريكيان بأية تصريحات, ولكن مكتب ميلوسيفيتش أصدر بيانا قال فيه ان يوغوسلافيا تعارض سياسة الضغط الدولي والتدخل في شؤونها الداخلية. وقال البيان إن ميلوسيفيتش أبلغ هولبروك وجيلبارد أن (التوصل لحل لمسألة كوسوفو سيتم عن طريق الوسائل السياسية الداخلية بدون مساعدة الوسطاء الدوليين) . والتقى المبعوث الامريكي مع ابراهيم روجوفا زعيم الالبان في اقليم كوسوفا الصربي بعد رفض الرئيس اليوغوسلافي قبول الوساطة الاجنبية في المباحثات بشأن سعي الاقليم للاستقلال. ويعقد هولبروك اجتماعا اخر مع ميلوسيفيتش وكان المبعوث الامريكي قد حذر لدى وصوله الى بلجراد من (الخطر الشديد) الذي سيشكله توسع النزاع الذي يهز كوسوفو في جنوب صربيا الى خارج هذا الاقليم. وصرح هولبروك ان الوضع مقلق في كوسوفو. لقد تفاقم وهو يحمل عناصر تشكل خطرا شديدا. وان لم يتم احتواء العنف, فثمة خطر من ان يتوسع الى ما وراء الحدود الدولية. من جهة اخرى ذكرت مصادر بحزب رابطة كوسوفو الديموقراطية أن القوات الصربية ارتكبت مذبحة فى اقليم كوسوفو عندما قتلت خمسة من السكان العزل,كمااعتقلت العشرات من أبناء الأقليم . من ناحية ثانية افاد مراسل وكالة فرانس برس ان ما بين الفين الى ثلاثة الاف شخص شاركوا في تشييع 186 مسلما عثر على جثثهم في الاسابيع الاخيرة في مقابر جماعية مختلفة في منطقة موستار في جنوب البوسنة والهرسك. وبين هؤلاء الجثث التي عثر عليها في موستار الغربية الواقعة تحت سيطرة الكروات, سبعة اطفال دون الثانية عشرة ورضيع لا يتجاوز العشرة اشهر. وحتى الان لم يتسن معرفة اصحاب 46 جثة وسيتم دفن الجثث الـ 186 في مقابر مختلفة في منطقة موستار في القطاع المسلم من المدينة. الوكالات

تعليقات

تعليقات