مجلس الامة يرحب: نوري يبدأ اليوم زيارة للكويت

يبدأ رئيس مجلس الشورى الايراني علي اكبر ناطق نوري اليوم الاثنين زيارة رسمية للكويت تلبية لدعوة من رئيس مجلس الامة احمد عبد العزيز السعدون تستغرق ثلاثة ايام . واعلن مجلس الامة الكويتي في بيان اصدره امس ان هذه الزيارة تأتي تعزيزا للعلاقات الثنائية بين البلدين, وتدعيما للمواقف المشتركة حيال القضايا الاقليمية والدولية. واضاف البيان ان العلاقات بين البلدين تمتاز بوجود قواسم مشتركة والتي على رأسها وجود البلدين في منطقة جغرافية واحدة تعتبر من اهم مناطق العالم من حيث الموقع الاستراتيجي والغني بالثروة النفطية. ومن المتوقع ان يلتقي نوري خلال زيارته امير الكويت الشيخ جابر الاحمد الصباح. ويجري نوري خلال زيارته مباحثات مع السعدون ورئيس واعضاء لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الامة. ويتضمن برنامج زيارته ايضا زيارة الى مرافق جامعة الكويت ولقاء مع مديرة الجامعة الدكتورة فايزة الخرافي وعمداء واساتذة جامعة الكويت اضافة الى لقاء مع عدد من الفعاليات التجارية فى البلاد ورجال الاعمال ورؤساء تحرير الصحف اليومية الكويتية. ويعقد قبيل انتهاء زيارته مؤتمرا صحفيا يتحدث فيه عن نتائجها. ويضم الوفد المرافق لرئيس مجلس الشورى الايراني وزير المناجم والمعادن اسحاق جها نكيرى ومساعد وزير الخارجية محمد صدر ورئيس غرفة التجارة والصناعة علنغى خاموشى ورئيس مجموعة الصداقة الكويتية الايرانية سيد محمود علوى واميدار رضائى وزهرة بشكاهى وهما نائبان فى مجلس الشورى. وقد اعرب سفير الكويت لدى ايران عبدالله عبدالعزيزالدويخ عن ترحيب الكويت بزيارة رئيس مجلس الشورى الايرانى لها , وتمنى ان تسفر الزيارة عن نتائج مثمرة لصالح العلاقات الكويتية الايرانية وان يتم بحث المزيد من سبل التعاون بين البلدين خلالها. واوضح الدويخ ان علاقات الصداقة بين البلدين تعززت فى اعقاب زيارة امير دولة الكويت لطهران فى شهر ديسمبر الماضى لحضور مؤتمر القمة الاسلامية الثامن. وعلى صعيد متصل اعرب الدويخ عن تطلعه في تزايد وتيرة تبادل الزيارات الرسمية بين البلدين قائلا ان (تبادل الزيارات الرسمية بين البلدين يعد احد افضل السبل لتحقيق التعاون بينهما في جميع المجالات) الكويت ـ البيان

تعليقات

تعليقات