سبدرات: الوفد ذاهب بصلاحيات كاملة: ارجاء مفاوضات نيروبي السودانية

اعلن عبدالباسط سبدرات مستشار الرئيس السوداني للشؤون السياسية والقانونية في تصريح لـ(البيان) تأجيل مفاوضات سلام نيروبي مع الجيش الشعبي بزعامة جون قرنق الى الثالث من مايو المقبل بدلاً من 30 ابريل الجاري. وقال ان الحكومة على وشك تسمية وفدها للمفاوضات مشيراً الى انه سيكون له تفويض كامل للتباحث حول كافة القضايا . من جهته اعرب الدكتور علي الحاج نائب الدكتور الترابي في امانة المؤتمر الوطني وهو التنظيم السياسي للدولة عن عدم تفاؤله بجولة المفاوضات لان (الايجاد) حددت لها ثلاثة ايام فقط وان لا تكون مباشرة كما اقترحت الحكومة والاعتماد على طاولة يديرها وزراء خارجية الايجاد الذين وصفهم الحاج بانه ليس لديهم الوقت الكافي لمتابعة مفاوضات دقيقة مما ينبىء بانها ستكون جولة اجراءات, اضافة الى ان المفاوضات لم تسبقها محادثات رسمية بين الطرفين. وذكرت انباء في الخرطوم بان وفوداً من مصر وامريكا وايطاليا والسويد سيشاركون بصفتهم مراقبين في المفاوضات وتوقعت مصادر ان يترأس جانب الحكومة علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية والدكتور مشار والى جانبه الدكتور علي الحاج واحمد ابراهيم الطاهر وزير العلاقات الاتحادية وآدم الطاهر حمدون مستشار رئيس الجمهورية للسلام واقنس لوكدو وزيرة القوى العاملة والدكتور قطبي المهدي الوزير برئاسة الجمهورية والدكتور مطرف صديق وزير الدولة للسلام والدكتور لورنس لوال نائب الامين العام للمؤتمر الوطني. وبينما شككت مصادر في الخرطوم بشأن اشتراك (كاربينوكواتيا) العائد الى الغاية في المفاوضات الى جانب سلفاكير نائب قرنق الذي سيترأس وفد الحركة اوضح الدكتور مصطفى اسماعيل وزير الخارجية انه لم يصرح كما اوردت بعض اجهزة الاعلام بان وزارة الخارجية تلقت طلبات مع شركاء الايجاد بانهم سيدفعون طرفي المفاوضات حتى يتم التوصل الى حسم الخلافات القائمة كما نفى الوزير ان تكون حركة قرنق طلبت تأجيل المفاوضات. على صعيد آخر غادر الى يوغندة ظهر امس الاول الدكتور رياك مشار مساعد رئيس الجمهورية وحاكم الجنوب في عدة مهام وصفها لـ(البيان) بانها تتعلق بامكانية عقد لقاء بينه وقرنق واضاف مشار ان الرئيس اليوغندي موسيفيني قادر على عقد مثل هذا الاجتماع للعلاقات التي تربطه مع قرنق, ووصف هذا اللقاء اذا تم بأنه سيمهد لانجاح المفاوضات في نيروبي. الخرطوم ـ يوسف الشنبلي

تعليقات

تعليقات