أثناء مهرجان خطابي في غزة: حماس تطالب السلطة باطلاق المعتقلين

نظمت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) أمس مهرجانا خطابيا في الجامعة الاسلامية في غزة حضره مئات الطلبة, وطالب المتحدثون فيه السلطة الفلسطينية باطلاق سراح المعتقلين في سجونها . وشارك حوالي 500 طالب في المهرجان الذي اقيم داخل الحرم الجامعي ورفعوا خلاله يافطات للاحتجاج على استمرار اعتقال عدد من اعضاء مجلس طلبة الجامعة الذين ينتمون الى حماس واستدعاء عدد اخر من الطلاب من قبل اجهزة الامن الفلسطينية للتحقيق. وطالب اسماعيل هنية احد قياديي حماس في كلمة القاها السلطة الفلسطينية (بالافراج الفوري عن كافة الطلبة المعتقلين من الجامعة الاسلامية وجامعات بيرزيت والنجاح والخليل في الضفة الغربية والذين تم اعتقالهم بدون اي ذنب) . ودعا كمال الشرافي, عضو المجلس التشريعي الفلسطيني (النائب العام في السلطة الفلسطينية للاستقاله بسبب عدم تدخله لتطبيق الاجراءات القانونية الواجبة عند تنفيذ الاعتقالات) . من ناحية أخرى أعلن مصدر في حركة حماس ان الافراج عن الدكتور عبدالعزيز الرنتيسي سيكون خلال أيام معدودة. وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه في حديث خاص لـ(البيان) ان الحركة وافقت على وقف الحرب الكلامية مع السلطة الفلسطينية قائلا انه لن يكون هناك هدوء حقيقي في العلاقة بين الاثنين الا بعد الافراج عن جميع من تم اعتقالهم بعد اغتيال محيي الدين الشريف. وتجرى حاليا مشاورات واسعة بين الفلسطينيين لرأب الصدع في العلاقة بين التيارين حماس والسلطة الفلسطينية وتأخذ المشاورات واللقاءات نطاقا يشترك فيه عرب فلسطين من داخل الخط الأخضر. واستبعد عماد الفالوجي وزير الاتصالات وأحد القياديين السابقين في حركة حماس امكانية طي الموضوع أو اغلاقه مؤكدا ان هم السلطة الوحيد هو كشف الحقيقة ومعرفة ماذا حدث على أرضها وهي تقوم بدورها سواء في التحقيق أو احالة الموضوع إلى القضاء الفلسطيني وأشار الفالوجي إلى ان القوى الفلسطينية ستبذل كل جهدها وقوتها حتى تعود الأمور لأفضل مما كانت عليه في السابق. وقال السلطة لن تسمح بأن يكون هناك أي افرازات تؤثر سلبا على المجتمع الفلسطيني وتماسكه. غزة - البيان

تعليقات

تعليقات