الألفي: لا صلح مع (الشعب) قبل الاعتذار 80 مرة وسأرفع دعاوى جديدة

اشترط وزير الداخلية المصري السابق اللواء حسن الالفي ان تعتذر له صحيفة (الشعب) الناطقة بلسان حزب العمل المصري المعارض 80 مرة بذات عدد مرات النشر عنه في اطار الحملة التي قادتها الصحيفة ضده حتى يمكن ان يبرم صلحا معها . وطلب الالفي في سياق حديث لمجلة الاهرام العربي تنشره بعددها الصادر اليوم (السبت) ان يكون الاعتذار الذي يأخذ شكل (التكذيب) على فترات متتالية حتى يتمكن الرأي العام من متابعته وينشر بذات الحجم الذي كانت تنشر به الاتهامات التي وجهتها الصحيفة له بالفساد واستغلال المنصب في جمع ثروة طائلة (والا فليستمر القضاء في سيره وتنفذ جميع الاحكام) . كان الالفي قد رفع عدة قضايا ضد الصحيفة انتهى الحكم في الاولى منها بسجن رئيس تحريرها مجدي احمد حسين والمحرر محمد هلال سنة, وقد باءت كل محاولات الصلح بين الطرفين بالفشل. وعاد الالفي الى تكرار اتهامه السابق للصحيفة بانها قادت حملة تشهير ضده لحساب الجماعات المتطرفة لانه تمكن من السيطرة عليها وهو الامر الذي كذبته الصحيفة ومسؤولو حزب العمل جملة وتفصيلا. وقال الالفي انني سأرفع دعوتين جديدتين ضد الصحيفة لانها نشرت بعد حكم القضاء ضدي ما اعتبره اهانة لي. القاهرة ـ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات