قبل 48 ساعة من تصويت ثان على كيريينكو: يلتسين يستميل رئيس البرلمان لصفه ،الشيوعيون يطعنون في دستورية اعادة الترشيح

احرز الرئيس الروسي بوريس يلتسين نقطة لصالحه في حربه ضد الشيوعيين داخل البرلمان للفوز بالمصادقة على مرشحه لرئاسة الحكومة سيرجي كيريينكو وتمكن يلتسين من استمالة رئيس البرلمان الى صفه امس قبل ثمان واربعين ساعة من اجراء تصويت (ثان) على كيريينكو يوم الجمعة (بعد غد) . من جانبهم يخوض الشيوعيون معركة صغيرة ضد يلتسين اليوم قبل معركة الاقتراع الكبرى يوم الجمعة, اذ يجري النواب الروس (اقتراعاً) اليوم على قرار بتقديم طعن الى المحكمة الدستورية ضد ترشيح كيريينكو للمرة الثانية رئيساً للحكومة بعد رفضه من قبل والسعي الى ان يكون التصويت علناً وليس سراً. استمراراً للحرب المتصاعدة بين يلتسين والشيوعيين نجح الرئيس الروسي امس في استمالة رئيس البرلمان جينادي سيليزنيوف الى صفه خلال اجتماع جمعهما كان سيليزينوف يهدف من ورائه اقناع يلتسين بتقديم مرشح بديل لكيريينكو. غير ان سيليزينوف الشيوعي خرج من الاجتماع معرباً عن تأييده لترشيح كيريينكو. وقال سيليزنيف لبعض الصحافيين في اعقاب الاجتماع (يجب الموافقة على ترشيح سيرجي كيريينكو لمنصب رئيس الحكومة) . واضاف رئيس الدوما ان يلتسين اكد امامه انه ملزم بحكم الدستور بحل الدوما اذا رفض ثلاث مرات الموافقة على مرشحه لمنصب رئيس الحكومة. واستطرد قائلا (ان المحافظة على مجلس الدوما وتركه يعمل حتى انتهاء ولايته الدستورية اهم بمئة مرة) من حله. في هذه الغضون قرر الدوما اجراء تصويت ثان على المرشح لرئاسة الحكومة كيريينكو بعد غد الجمعة. واعلن النائب فلاديمير لوكين في ختام اجتماع لهيئة مجلس الدوما ان موضوع ترشيح كيريينكو ادرج في جدول اعمال اجتماع الدوما الجمعة. من جانبهم يسعى الشيوعيون اليوم لاستصدار قرار من البرلمان يمكنهم من الطعن في دستورية التقدم بمرشح لرئاسة الحكومة بعد رفضه لحرمان كيريينكو من الترشيح كما يسعون الى استصدار قرار آخر يقضي بأن يكون التصويت على كيريينكو علنياً وليس سرياً. وقال مسؤول برلماني أمس ان النواب الروس سيقترعون على قرار بتقديم طعن للمحكمة الدستورية في حق الرئيس الروسي بوريس يلتسين اعادة ترشيح كيريينكو لمنصب رئيس الوزراء في الجولة الثانية. وقال النائب الشيوعي جينادي سيليزنيف رئيس مجلس الدوما (النواب في البرلمان الروسي) ان (الدوما سيبحث تقديم طعن الى المحكمة الدستورية خلال جلسته الموسعة اليوم) . وخلال الجلسة نفسها سيبحث الدوما (تغييرا للقانون) يتيح ان يجرى الاقتراع على ترشيح سيرجي كيريينكو علنيا في جولة ثانية المقرر عقدها الجمعة. وكان الاقتراع الاول جرى الجمعة الماضي سريا. ويهدف هذا التحرك الى منع اغراء النواب. وهذان الاقتراحان وهما الطعن الدستوري والاقتراع العلني مقدمان من الشيوعيين الذين يشكلون اكبر مجموعة في مجلس الدوما والذين يعارضون تعيين مرشح الكرملين الليبرالي الشاب. ويؤكد الشيوعيون ان الدستور لا يسمح لبوريس يلتسين باعادة ترشيح مرشح سبق ان رفضه الدوما في الجولة الثانية وهو ما ينطبق على وضع كيريينكو. واستنادا الى تفسيرهم للدستور يتعين على الكرملين ان يقدم مرشحا جديدا. ويجيز الدستور للرئيس حل مجلس الدوما اذا رفض ثلاث مرات مرشحه لمنصب رئيس الوزراء. وكالات

تعليقات

تعليقات